صورة أرشيفية داعش في ليبيا يحتجز 21 مسيحيا

تنظيم داعش في ليبيا ينشر صور 21 "مسيحيا" يحتجزهم

اعلن فرع تنظيم داعش في ليبيا انه يحتجز 21 مسيحيا نشر صورهم في بيان بثته الاثنين المواقع الجهادية على الانترنت حسب مركز المراقبة الاميركي للمواقع الاسلامية (سايت).

التنظيم لم يحدد جنسية المخطوفين لكن يبدو انه يشير الى حادث خطف  20 مصريا اكدته الاثنين وزارة الخارجية المصرية.

وافاد التنظيم في البيان الذي يتضمن الصور "قام جنود الدولة الاسلامية باسر 21 نصرانيا صليبيا في مناطق متفرقة من ولاية طرابلس". دون ان يحدد تاريخ خطفهم او يقدم مطالب مقابل الافراج عنهم.

وردا على سؤال لفرانس برس اكد المتحدث باسم وزارة الخارجية المصرية بدر عبد العاطي الاثنين خطف 13 مصريا في حادثين منفصلين موضحا انهم ما زالوا محتجزين.

وترددت في وقت سابق معلومات متناقضة عن مصير هؤلاء المصريين المخطوفين في ليبيا، التي تخضع لسطوة المليشيات المسلحة منذ سقوط نظام العقيد معمر القذافي عام 2011 وتديرها حكومتان تتنازعان السلطة.

ففي الثالث من كانون الثاني/يناير الحالي اتهم مصدر قريب من الحكومة المعترف بها دوليا ميليشيات انصار الشريعة، التي تصنفها الامم المتحدة منظمة ارهابية، بخطف 20 قبطيا مصريا في سرت، التي تبعد 500 كلم شرق طرابلس.

بعد يومين قال مفتاح مرزوق رئيس مجلس حكماء سرت لوسائل إعلام محلية إن "13 مصريا أطلق سراحهم اليوم ولم يكونوا مخطوفين".

واوضح أنهم كانوا محتجزين "من قبل أحد تجار الهجرة غير الشرعية لخلاف مادي مقابل تسهيل وصولهم الى منطقة هراوة شرق سرت". وأكد مرزوق أن جميع المصريين بصحة جيدة ولم "يتم الاعتداء عليهم".

وسبق ان تعرض الكثير من الاقباط المصريين ومن المسيحيين الاجانب للخطف او الاغتيال في ليبيا التي يعمل فيها عشرات الالاف من المصريين وخاصة في قطاع البناء.

 

×