عناصر من حرس الرئاسة الفلسطيني يشاركون في مسيرة تضامن مع فرنسا في رام الله

مظاهرة بالضفة الغربية تضامنا مع فرنسا

تظاهر عشرات الفلسطينيين وسط مدينة رام الله في الضفة الغربية، الأحد، تضامنا مع فرنسا، وتنديدا بالهجمات التي استهدفت مجلة شارلي إيبدو.

وحمل المشاركون في التظاهرة لافتات كتب عليها " فلسطين تتضامن مع فرنسا ضد الإرهاب". وشارك في  التظاهرة أعضاء من اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية، وصحافيون.

وكانت منظمة التحرير الفلسطينية دعت إلى هذه التظاهرة تنديدا بالعملية التي أودت بحياة 12 فرنسيا في مجلة شارلي إيبدو. ودعت نقابة الصحافيين الفلسطينيين التي أدانت العملية للمشاركة في هذه التظاهرة.

وكان وزير الخارجية الفلسطيني رياض المالكي ذكر أن وفدا فلسطينيا من رجال الدين المسيحي والإسلامي سيتوجه إلى فرنسا خلال الأيام المقبلة للتعبير عن تضامنهم مع فرنسا ورفضهم للأعمال الإرهابية.

من جهته، قال كبير المفاوضين صائب عريقات لوكالة فرانس برس إن الرئيس محمود عباس سيسلم الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند رسالة من الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية.

ويقول الأسرى في رسالتهم: "نحن أسرى الحرية في السجون الإسرائيلية، نعلن إدانتنا لكل أنواع الإرهاب، ونعلن تضامننا مع فرنسا ضد هذا الاعتداء البشع".

 

×