الإسلامي الأميركي اليمني الأصل أنور العولقي في صورة نشرها موقع سايت

مسؤول في تنظيم القاعدة في اليمن يهدد فرنسا

هدد المسؤول الشرعي في تنظيم قاعدة الجهاد في جزيرة العرب حارث النظاري فرنسا بهجمات جديدة في شريط فيديو بثته الجمعة مواقع جهادية بعد الاعتداء الذي نفذه الشقيقان كواشي اللذين ينتميان الى هذه المجموعة ضد شارلي ايبدو.

وقال النظاري في الشريط "ايها الفرنسيون اولى بكم ان تكفوا عدوانكم عن المسلمين لعلكم تحيون في ايمان وان ابيتم الا الحرب فابشروا فوالله لن تنعموا بالامن ما دمتم تحاربون الله ورسوله والمؤمنون".

واضاف ان "فرنسا اليوم من ائمة الكفر تسب الانبياء وتطغى في الدين ولا رادع لها الا ما حكم الله فيها فضرب الرقاب (...) ايها الفرنسيون الى متى تحاربون الله ورسوله ان تسلموا فهو خير لكم".

وكان شريف كواشي، احد الشقيقين اللذين نفذا الاعتداء على الصحيفة الاسبوعية الساخرة ما اوقع 12 قتيلا و11 جريحا، قال لقناة تلفزيون فرنسية قبل مقتله الجمعة ان تنظيم قاعدة الجهاد في اليمن قام بتمويله وارسله للقيام بذلك.

وقام شريف وشقيقه سعيد بعد فرارهما اثر الهجوم الدامي باحتجاز شخص في مطبعة في بلدة تبعد مسافة 40 كم شمال باريس، في حين احتجز اميدي كوليبالي رهائن في متجر يهودي بباريس.

وانهت قوات الامن الفرنسية مساء الجمعة عمليتي الاحتجاز بقتل الشقيقين وكوليبالي الذي اكد لتلفزيون فرنسي قبيل مقتله انه ينتمي الى الدولة الاسلامية لكنه "نسق" تحركه مع الشقيقين كواشي.

واوقعت ثلاثة ايام من الرعب في باريس 17 قتيلا و 20 جريحا.

واكد شريف كواشي ان سفره الى اليمن في 2011 كان ممولا من الاسلامي الاميركي اليمني الاصل انور العولقي الذي قتل في اليمن في غارة لطائرة اميركية من دون طيار في 30 سبتمبر 2011.

وقال ان القاعدة في اليمن وراء الهجوم في فرنسا.

وبعد مجزرة شارلي ايبدو قال احد الشقيقين لسائق بعد ان سلب منه سيارته "قل لهم اننا ننتمي الى القاعدة في اليمن".

وتابع النظاري ان "بعض ابناء فرنسا اساء الادب مع انبياء الله فسار اليهم نفر من جند الله المؤمنين فعلموهم الادب وحدود حرية التعبير".

وختم "جاءكم جند يحبون الله ورسله لا يهابون الموت ويعشقون الشهادة في سبيل الله ايها المجاهدون الابطال افلحت الوجوه وسلمت الايادي (...) كيف لا نقاتل من اذى النبي وطغى في الدين وقاتل المؤمنين"؟

 

×