حفتر أكد لليون أن الجيش "يخوض الحرب بين الدولة والجماعات الإرهابية".

ليبيا: أول لقاء بين مبعوث الأمم المتحدة وحفتر

طلب اللواء خليفة حفتر من المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى ليبيا، برناردينو ليون، الخميس، رفع الحظر "على تسليح الجيش الليبي"، وذلك في أول لقاء بين الرجلين.

وقال النائب طارق صقر الجروشي إن "ليون التقى الخميس في مدينة المرج، بأبرز القادة في الجيش الليبي على رأسهم اللواء خليفة حفتر، قائد عملية الكرامة، والعميد صقر الجروشي قائد سلاح الجو".

وكان حفتر قد أطلق في مايو 2014 "عملية الكرامة" لطرد الميليشيات التي يصنفها البرلمان إرهابية، من المناطق التي تسيطر عليها، قبل أن يشارك الجيش والقوات الحكومية بالعملية.

وأضاف الجروشي أن حفتر، الذي شمله قرار البرلمان الأخير القاضي بإعادة ضباط متقاعدين إلى الخدمة، طلب من ليون ضرورة رفع الحظر الذي تفرضه الأمم المتحدة على تسليح الجيش الليبي"،

وأشار إلى أن "قادة الجيش أكدوا لليون أن الجيش يقف بعيدا عن التجاذبات السياسية في البلاد، وأن الحرب التي يخوضها هي حرب بين الدولة والجماعات الإرهابية".

كما التقى ليون في قاعدة طبرق الجوية "لجنة الحوار المكلفة من البرلمان الليبي" على أن يعقد الطرفان اجتماعا آخر لمناقشة إمكانية تفعيل الحوار الذي ترعاه الأمم المتحدة بين أطراف النزاع في ليبيا.

وكانت الأمم المتحدة قد أرجأت حتى إشعار آخر جلسة الحوار، التي كانت مقررة الاثنين الماضي، وفق ما أعلن المتحدث باسم المنظمة الدولية ستيفان دوجاريكن.

 

×