جانب من المواجهات بين المتظاهرين والأمن في البحرين اليوم

سقوط عدد من المصابين في اشتباكات في البحرين

قال شهود عيان إن عددا من الأشخاص أصيبوا اليوم الثلاثاء حين اشتبك متظاهرون مع قوات الأمن البحرينية في المنامة خلال احتجاجات على إلقاء القبض على زعيم معارض بارز.

وتشهد البحرين توترات سياسية منذ أن أخمدت قوات الأمن احتجاجات في عام 2011 الذي شهد موجة انتفاضات الربيع العربي. وتطالب الأغلبية الشيعية بإصلاحات ودور أكبر في حكم المملكة التي يحكمها السنة.

وزاد الاستياء منذ إلقاء القبض على الشيخ علي سلمان رجل الدين الشيعي الذي يتزعم جمعية الوفاق الإسلامية في 28 ديسمبر كانون الأول بعد أن قاد مظاهرة احتجاجا على الانتخابات الأخيرة التي جرت في نوفمبر تشرين الثاني وقاطعتها المعارضة.

وقال الشهود إن مسيرات شارك فيها شبان في حي البلاد القديم بالعاصمة حيث يوجد منزل الشيخ سلمان تحولت الى أعمال عنف حيث أطلقت قوات الأمن طلقات الخرطوش والغاز المسيل للدموع على المحتجين في حين هاجم شبان قوات الأمن بالقضبان الحديدية والحجارة.

وقال أحد الشهود إنه رأى عبوة غاز مسيل للدموع تصيب أحد المتظاهرين في ساقه ورأى مصابين آخرين.

وقالت جمعية الوفاق إن قوات الأمن أصابت عشرات المحتجين ونشرت صورة لشخص مصاب بجروح نتجت عن طلقة خرطوش. كما أرسلت الجمعية للصحفيين بالبريد الالكتروني صور خمسة أشخاص على الأقل على أجسادهم بقع دماء.

وقالت وزارة الداخلية إنها تتحرى صحة التقارير.

ووجهت النيابة العامة عدة اتهامات لسلمان منها التحريض على إسقاط النظام.

وقررت النيابة العامة يوم الأحد استمرار حبس سلمان لمدة 15 يوما على ذمة التحقيق.

كانت وزارة الخارجية الأمريكية قد انتقدت اعتقال سلمان وقالت إنه يمكن أن يذكي التوتر في البحرين.

 

×