رئيس الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان

جسر جوي إماراتي لنقل مواد الإغاثة للمتضررين من العاصفة "هدى" ببلاد الشام

أعلنت الإمارات اليوم الثلاثاء توجيه جسر جوي لنقل مواد الإغاثة العاجلة إلى اللاجئين المتضررين من العاصفة الجوية في بلاد الشام (هدى).

ووجه رئيس الإمارات الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان بالبدء الفوري في إنشاء جسر جوي من دولة الإمارات لنقل مواد الإغاثة العاجلة من أغطية وملابس شتوية ومواد غذائية لمساعدة آلاف اللاجئين في الأردن ولبنان إضافة إلى المتضررين في غزة وباقي الأراضي الفلسطينية.

وقالت وكالة أنباء الإمارات إن "الجسر يهدف إلى معاونة اللاجئين على تجاوز الشتاء الذي تصل فيه الحرارة لدرجات عدة تحت الصفر".

وقال رئيس الإمارات إن "دولة الإمارات ستظل ملتزمة برسالتها الإنسانية عاصمة للخير ومحطة رئيسية لإغاثة الملهوف ويد ممدودة بالعطاء لكل محتاج".

وتابع :"رفع المعاناة عن مئات الآلاف من اللاجئين في هذا الشتاء هو واجب يمليه علينا ضميرنا الإنساني ويدعونا إليه ديننا الإسلامي وتدفعنا إليه قيمنا الإماراتية الأصيلة".

ودعا المؤسسات " للبدء في حملة إنسانية إماراتية تشمل قطاعات المجتمع من مواطنين ومقيمين للمساهمة في التخفيف من معاناة اللاجئين في أجواء الشتاء شديدة البرودة".

من جانبه، وجه الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الإمارات بتشكيل فريق عمل من هيئة الهلال الأحمر الإماراتي ومؤسسة خليفة بن زايد آل نهيان للأعمال الإنسانية ومؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية والمدينة العالمية للخدمات الإنسانية ومؤسسة "دبي للعطاء" بالبدء الفوري في نقل وتوزيع المواد الإغاثية العاجلة على مخيمات اللاجئين في الأردن ولبنان، إضافة للمتضررين في غزة وباقي الأراضي الفلسطينية بجانب تسخير الإمكانيات المتاحة كافة لحماية اللاجئين من الأجواء الباردة خلال الأيام القادمة.

كما دعا المنظمات الدولية والإنسانية للوقوف مع الأطفال والنساء في مخيمات اللاجئين الذين يتوقع أن يواجهوا عاصفة ثلجية قوية خلال الأيام القادمة في بلاد الشام تصل فيها درجات الحرارة لأربع درجات تحت الصفر وتتساقط فيها الثلوج والأمطار.