الرئيس الاسرائيلي روفين ريفلين

الرئيس الاسرائيلي يعارض تجميد الضرائب المستحقة للفلسطينيين

اكد الرئيس الاسرائيلي روفين ريفلين الاثنين انه يعارض تجميد تحويل اكثر من مائة مليون يورو من الضرائب التي جمعت لحساب الدولة الفلسطينية.

وقال ريفلين في لقاء مع سفراء معتمدين في اسرائيل في خطاب حصلت فرانس برس على نسخة منه ان "تجميد الضرائب لا يمكن ان يكون مفيدا لاسرائيل ولا للفلسطينيين".

واضاف ان "العقوبات التي تفرض على السلطة الفلسطينية يجب ان تكون متفقة مع المصالح الاسرائيلية وتجميد الضرائب هذا ليس كذلك".

وكانت اسرائيل جمدت منذ السبت تحويل ضرائب بقيمة 106 ملايين يورو (نصف مليار شيكل) جمعت لحساب السلطة الفلسطينية، وذلك ردا على الطلب الفلسطيني الانضمام الى المحكمة الجنائية الدولية.

وهي ليست المرة الاولى التي تلجأ فيها اسرائيل الى هذه الوسيلة للضغط على الفلسطينيين. فقد جمدت الدولة العبرية تحويل هذه الاموال العام 2012 حين نال الفلسطينيون صفة دولة مراقب في الامم المتحدة.

كما فعلت ذلك في نيسان/ابريل الماضي اثر اعلان المصالحة بين حركة فتح بقيادة الرئيس الفلسطيني محمود عباس وبين حركة حماس التي تسيطر على قطاع غزة.

من جهة اخرى اتهم الرئيس الاسرائيلي الرئيس محمود عباس بالاستمرار في "رفض المفاوضات المباشرة" ومحاولة "فرض اتفاق قسري .. ما يبرر العقوبات".