موظفون غاضبون يغلقون مقر رئاسة الحكومة في غزة

موظفون غاضبون يغلقون مقر رئاسة الحكومة في غزة

اغلق موظفون حكوميون غاضبون مقر رئاسة حكومة التوافق الفلسطيني في مدينة غزة احتجاجا على عدم حل ازمة موظفي حكومة حماس السابقة، حيث شل اضراب عام كافة الوزارات والمؤسسات الحكومية في قطاع غزة.

وقام عدد من الموظفين المشاركين في اعتصام احتجاجي باغلاق البوابة الرئيسية لمقر رئاسة الحكومة غرب مدينة غزة اثناء تظاهرة نظمتها نقابة الموظفين العموميين وصلت الى المقر.

ورفع المتظاهرون لافتات كتب على احداها "وزراء +الطراطير+ يعملون وفق اجندة مشبوهة" وعلى اخرى "كفى كذبا ومماطلة" و"غزة ليست لقمة سائغة".

ونظمت نقابة الموظفين العموميين في غزة عدة تظاهرات لمقر الوزراء المؤقت في منزل الرئيس محمود عباس بغزة لمطالبة حكومة التوافق باستيعاب موظفي حكومة حماس البالغ عددهم اربعون الف موظفا مدنيا وامنيا ودفع رواتبهم المتأخرة منذ سبعة اشهر.

وشل اضراب عام كافة الوزارات والمؤسسات الحكومية في القطاع تلبية لدعوة من النقابة.

وقال محمد صيام نقيب الموظفين العموميين في مؤتمر صحافي في غزة "لا استقرار في قطاع غزة ما لم تحل مشكلة الموظفين، فعالياتنا الاحتجاجية ستستمر".

واضاف "لن نقبل بعودة الموظفين المستنكفين (التابعين للسلطة الفلسطينية وعددهم حوالي سبعين الف موظف) ما لم تحل مشكلة الموظفين الشرعيين (في اشارة لموظفي حكومة حماس السابقة)" معتبرا قرار حكومة التوافق بعودة الموظفين القدامى ب"مشروع فتنة نحذر من خطره".

وكانت حكومة التوافق قررت في جلسة لها في غزة الثلاثاء عودة الموظفين السابقين الى العمل في قطاع غزة، على ان تستوعب موظفي حكومة حماس السابقة وفقا ل"احتياجات" الوزارات.

يشار الى ان عدد موظفي حكومة حماس السابقة يبلغ 40 الفا بين مدني وامني.

 

×