جنود اسرائيليون في القدس المحتلة

اصابة فتى فلسطيني برصاص الجيش الاسرائيلي جنوب الضفة الغربية

اصيب فتى فلسطيني بجروح خطرة بعد ان اطلق الجيش الاسرائيلي عليه النار في الضفة الغربية المحتلة، بحسب عائلته الثلاثاء، في حين اعلن الجيش ان الفتى القى عبوة مشبوهة على قواته هناك.

وقالت عائلة محمد عواد (17 عاما) ان الجيش اطلق النار عليه بينما كان عائدا في سيارة مع شقيقه البالغ من العمر 19 عاما الى المنزل في بيت امر الواقعة بين بيت لحم والخليل، في جنوب الضفة الغربية.

واوضحت العائلة ان الشقيقين كانا يمران بالسيارة قرب حاجز عسكري اسرائيلي على مدخل البلدة، عندما اطلق الجنود النيران عليهما ما ادى الى اصابة محمد برصاصة في رأسه بينما اصيب شقيقه برصاصة في الساق.

وتم نقل المصابين الى احد مستشفيات في الخليل.

من ناحيتها،اكدت متحدثة باسم الجيش الاسرائيلي لوكالة فرانس برس ان الجنود اطلقوا النار بعد القاء عبوة مشبوهة من سيارة مارة قرب الحاجز في بيت امر.

واكد الجيش ان خبراء جنائيين ما يزالوان يتفحصون طبيعة العبوة التي لم تنفجر.

 

×