رجال المطافئ يحاولون اخماد النيران المشتعلة بميناء السدرة

انفجار خزان نفط في ميناء السدرة الليبي

انفجر خزان جديد للنفط في ميناء السدرة النفطي الليبي القريب من مدينة سرت (شمال)، الاثنين، حسبما أفادت مصادر "سكاي نيوز عربية"، فيما وجهت السلطات المحلية إنذارا للسكان وطلبت منهم إخلاء المنطقة، خوفا على امتداد النيران إلى خزانات أخرى.

وتعرض الميناء قبل أيام لقصف من جانب قوات "فجر ليبيا"، التي يصنفها مجلس النواب المنتخب مجموعة إرهابية، ما أدى إلى اشتعال النيران في 7 خزانات.

والأحد قال الناطق الرسمي باسم حرس المنشآت الليبي لـ"سكاي نيوز عربية"، إن فرق الإطفاء المحلية تمكنت من إطفاء الحرائق في 4 خزانات، بأكبر ميناء نفطي ليبي.

وأعلنت القوات الحكومية الليبية أن الخزان المنفجر "تسيل منه الحمم النفطية المشتعلة"، مما يهدد بامتداد النار إلى خزانات أخرى.

وقال مسؤول تقني في شركة الواحة للنفط التي تتولى إدارة الميناء، إن "أحد الخزانات الثلاثة المشتعلة بها النيران خرج حريقه عن السيطرة بعد أن انفجر وانصهر جسمه وسالت منه الحمم النفطية المشتعلة، لتنتشر في محيط الخزانات الـ19 التي تحوي 6.2 ملايين برميل من النفط الخام، ما يهدد بشكل حقيقي باحتراقها جميعا".

وطالب المسؤول التقني بمساعدة خارجية للسيطرة على الحريق نتيجة صعوبة الموقف ونقص الإمكانات، علما بأن الحكومة الليبية المعترف بها دوليا طلبت في وقت سابق مساعدة خارجية للسيطرة على الحرائق، لكن إيطاليا اشترطت توقف القتال في المنطقة لتقديم المساعدة.

وتسيطر قوات "فجر ليبيا" على العاصمة طرابلس، وبدأت هذه الميليشيات هجماتها على منطقة الهلال النفطي، حيث يوجد ميناء السدرة، منذ نحو أسبوعين للسيطرة على هذه المنطقة التي تعد أغنى مناطق البلاد بالنفط.

وتضم منطقة الهلال النفطي مجموعة من المدن بين بنغازي وسرت (500 كلم) شرق العاصمة وتتوسط المسافة بين بنغازي وطرابلس، وتحوي المخزون الأكبر من النفط، إضافة إلى مرافئ السدرة ورأس لانوف والبريقة الأكبر في ليبيا.

 

×