جنود يمنيين على حاجز بالقرب من صنعاء

القاعدة تعلن مسؤوليتها عن اغتيال عقيد في الاستخبارات اليمنية

قتل عقيد في جهاز الاستخبارات اليمنية اليوم الاثنين إثر استهدافه من قبل عناصر تنظيم القاعدة في مدينة البيضاء وسط اليمن.

وتبنت جماعة أنصار الشريعة التابعة للتنظيم في شبه الجزيرة العربية تلك العملية حسب ما نشرته على حسابها على موقع التواصل الإجتماعي "تويتر"، مشيرة إلى أن عناصرها استهدفوا العقيد ناصر الوحيشي بالرصاص أثناء وجوده بجوار مبنى المحكمة الابتدائية السابقة، ما أسفر عن مقتله على الفور.

وقالت الجماعة أيضاً إنها استهدفت قائد المنطقة العسكرية الأولى بالجيش اليمني "المتحوث" بتفجير عبوة ناسفة استهدفت سيارته في محافظة حضرموت شرقي البلاد.

وأوضحت الجماعة حسب مراسلها في حضرموت، أن "المجاهدين" فجروا عبوة ناسفة صباح اليوم في المدخل الشرقي لمدينة القطن بوادي حضرموت، مستهدفين بذلك سيارة قائد المنطقة "عبد الرحمن الحليلي" ضمن موكب عسكري مكون من ست سيارات على متنها مجموعة من الجنود.

وقال مصدر أمني لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن الحليلي نجا من محاولة الاغتيال تلك، وأكد عدم سقوط جرحى وقتلى بعد انفجار العبوة.

تجدر الإشارة إلى أن أنصار الشريعة كانوا قد فجروا عبوة ناسفة الأربعاء الماضي على سيارة الحليلي في مدينة سيئون عاصمة وادي حضرموت، ما أدى إلى مقتل وإصابة ثمانية جنود فيما نجا الحليلي من التفجير.

يذكر أن تنظيم القاعدة ينشط بشكل كبير في جنوب وجنوب شرق اليمن وفي مناطق أخرى،حيث يستهدف التنظيم مقرات أمنية وعسكرية إضافة إلى الحوثيين.

 

×