جنود ايرانيين

مقتل مستشار عسكري ايراني في العراق

قتل ضابط عسكري ايراني كبير في العراق حيث كان يشارك في مهمة استشارية لدى الجيش العراقي الذي يقاتل تنظيم الدولة الاسلامية، بحسب ما اعلن الحرس الثوري الايراني الاحد.

وقال بيان صادر عن الحرس الثوري الايراني، نشر على موقعه الاخباري الرسمي سباه-نيوز "استشهد البريغادير جنرال حميد تقوي خلال مهمة استشارية لدى الجيش العراقي والمتطوعين العراقيين لقتال ارهابيي داعش (تنظيم الدولة الاسلامية) في مدينة سامراء" التي تبعد نحو 110 كيلومترات الى الشمال من العاصمة العراقية بغداد.

واوضح البيان انه سيتم تشييع جثمان تقوي الاثنين في طهران في مسجد يقع داخل مقر القيادة العامة للحرس الثوري الايراني.

وتؤكد ايران ان التصدي لهذا التنظيم هي مهمة العراقيين ونفت باستمرار ان تكون قد ارسلت قوات برية الى العراق كما رفضت المشاركة في التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة.

واقرت طهران بارسال اسلحة ومستشارين عسكريين الى العراق لمساعدة القوات الحكومية.

وبحسب الصحافة الايرانية، قتل العديد من الجنود الايرانيين في العراق وفي سوريا ايضا حيث شاركوا في تقديم المشورة لجيشي البلدين ضد الجهاديين.

ونشرت وسائل الاعلام الايرانية صورا تظهر قائد فيلق القدس وهي وحدة النخبة في النظام الايراني، الجنرال قاسم سليماني وهو يقف الى جانب مقاتلين اكراد عراقيين يقاتلون تنظيم الدولة الاسلامية، من دون توضيح متى واين التقطت الصورة.

كما انتشرت على مواقع التواصل الاجتماعي صورة لسليماني مع وزير المواصلات السابق هادي العامري الذي يقود حاليا مجموعة من الميليشيات الشيعية التي تقاتل تنظيم الدولة الاسلامية.

 

×