جندي صومالي

عشرون قتيلا في اشتباكات عشائرية بوسط الصومال

قتل 20 شخصا على الأقل اليوم الأربعاء في اشتباكات بين ميليشيات عشائرية في وسط الصومال، حسبما قال مسؤولون وسكان.

ودارت اشتباكات بين رجال الميليشيات للسيطرة على قرية ساهو، التي يطالب بها كل من إقليمي بونتلاند وجالمودوج اللذين يتمتعان بحكم ذاتي كجزء من أراضيهما، حسبما قال أحد شيوخ العشائر طالبا عدم الكشف عن اسمه.

وأضاف أن معظم القتلى من رجال الميليشيات.

وأكد عبد الصمد جوليد المسؤول في بونتلاند وقوع الاشتباكات وأعرب عن قلقه إزاء احتمالات استمرار اعمال العنف.

وجاءت الاشتباكات في أعقاب قرار برلمان إقليم بونتلاند هذا الأسبوع باعتبار ساهو كمنطقة جديدة تابعة للإقليم.

وتأسس اقليم بونتلاند باعتباره إقليما يتمتع بحكم ذاتي عام 1998 بينما حصل إقليم جالمودوج الذي يقع في جنوب بونتلاند على الحكم الذاتي في عام 2006.

وقد شهدت العلاقات بين المنطقتين توترات عشائرية منذ فترة طويلة.

ويوجد بالصومال ست مناطق ذاتية الحكم، بالإضافة إلى إقليم أرض الصومال، الذي يعتبر نفسه دولة مستقلة.

 

×