عدة مناطق من الرقة تخضع لسيطرة تنظيم الدولة

المرصد: إسقاط طائرة حربية في الرقة

قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن مسلحي "تنظيم الدولة" أسقطوا طائرة حربية، الأربعاء، في محافظة الرقة شمالي سوريا، وسط تضارب أنباء عن هوية الطائرة.

وتخضع عدة مناطق بمحافظة الرقة لسيطرة التنظيم المتشدد، وعادة ما تشن طائرات سورية غارات عليه، كما تقصف طائرات التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة مواقع المسلحين.

وفي وقت سابق قال المرصد إن 22 شخصا قتلوا، بينهم 9 أطفال و5 نساء، جراء تنفيذ طائرات حربية عدة غارات على مناطق في مدينة الرقة.

وأشار المرصد إلى أن عدد القتلى مرشح للارتفاع بسبب وجود مفقودين، ولخطورة إصابات بعض الجرحى.

كما نفذت طائرات التحالف الدولي عدة ضربات، استهدفت مواقع تمركز مسلحي التنظيم في أطراف مدينة الرقة ومحيطها، دون معلومات عن خسائر بشرية.

ومن جهة أخرى، اغتال مسلحون مسؤولا في حركة فتح الفلسطينية في مخيم اليرموك بالعاصمة دمشق، مساء الثلاثاء، بإطلاق النار عليه عند منزله في المخيم.

وقالت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا)، إن أمين سر حركة فتح محمد طروية (54 عاما) اغتيل في مخيم اليرموك، وذكر شهود عيان أن مسلحين اثنين أطلقا النار على طروية أثناء خروجه من مفوضية الكشافة في المخيم.

ونعت حركة فتح "المناضل القيادي الشهيد طروية عضو لجنة إقليم سوريا"، وقالت في بيان صدر عن مفوضية الإعلام والثقافة، إن "جريمة اغتيال القيادي طروية ضربة غدر تستهدف فتح ومنهجها الوطني والقومي ومبادئ إعلاء المصالح العليا لشعبنا واحترام سيادة الدول المضيفة لأبناء شعبنا".

وطروية المولود في مخيم مدينة حماه عام 1960، نشأ في صفوف فتح وتدرج في المراتب التنظيمية بالحركة، التي وصفته بـ"الالتزام والتميز النضالي".

وعاش مخيم اليرموك تحت الحصار لعدة أشهر، وشهد قتالا ضاريا بين القوات الحكومية السورية وفصائل موالية لها من جهة، ومقاتلي المعارضة من جهة أخرى.

 

×