إحدى ضربات التحالف على داعش في كوباني

سوريا.. نحو ألف قتيل من "داعش" بغارات التحالف

قتل أكثر من ألف مقاتل متشدد ينتمون في غالبيتهم الساحقة إلى تنظيم الدولة المتطرف في غارات التحالف الدولي في سوريا منذ بدايتها قبل ثلاثة أشهر، بحسب ما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان، الثلاثاء.

وقال المرصد "ارتفع إلى 1171 على الأقل عدد الذين تمكن المرصد السوري لحقوق الإنسان من توثيق مصرعهم خلال ثلاثة أشهر من غارات التحالف الدولي" بينهم 1046 مقاتلا من داعش و72 من جبهة النصرة.

وبدأ التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة ضربات جوية على مواقع لتنظيم داعش ومجموعات متشددة أخرى في سوريا والعراق.

ميدانيا، عاد مقاتلون من المعارضة المسلحة إلى استهداف القوات الحكومية في ريف اللاذقية بصواريخ غراد وقذائف الهاون في محيط النقطة العسكرية 45 وفي بلدتي بللوران وقسطل معاف في ريف اللاذقية.

وقالت "شبكة سوريا مباشر" إن مسلحي المعارضة قصفوا بصواريخ "غراد" مواقع من وصفوهم بـ"الشبيحة" في القرداحة التي ينحدر منها الرئيس السوري بشار الأسد.

من جهة أخرى، قتل 4 أطفال وأصيب آخرون جراء غارة جوية على مدينة معرة النعمان في ريف إدلب، كما أوقعت غارة أخرى قتلى و جرحى في بلدة بنش بريف المدينة، حسبما ذكر ناشطون.

وجدد الجيش السوري استهدافه بصواريخ "أرض-أرض" حي جوبر شرقي العاصمة دمشق، فيما قصفت المعارضة مقرات القوات الحكومية في محيط الحي بقذائف الهاون.

وقالت مصادر المعارضة إن فصيل "جيش الإسلام" نفذ عملية ضد مقرات الجيش النظامي في حتيتة التركمان في الغوطة الشرقية بريف دمشق.

وأضافت المصادر أن العملية أسفرت عن مقتل أكثر من 25 عنصراً من القوات الحكومية ومن وصفوهم بـ"الشبيحة"، كما استولوا على أسلحة وذخائر بينها مضاد طيران من نوع دوشكا.