صورة ارشيفية لمحكمة أمن الدولة في الاردن

بدء محاكمة سوريين خططا لاختطاف عامل اغاثة اميركي في الاردن

بدأت محكمة امن الدولة في الاردن الاثنين محاكمة سوريين خططا لاختطاف عامل اغاثة اميركي في محافظة الزرقاء شمال شرق عمان، حسبما افادت مراسلة وكالة فرانس برس داخل قاعة المحكمة.

واعترف المتهم ابراهيم البقاعي (45 عاما) خلال جلسة المحاكمة العلنية انه كان ينوي بالتعاون مع المتهم طارق العمر (35 عاما) باختطاف عامل اغاثة من الجنسية الاميركية يعمل على تقديم المساعدات الانسانية للاجئين السوريين في الزرقاء (23 كلم شمال شرق عمان) بالتنسيق مع شخص ثالث يكنى بأبو ربيع وهو عضو في جبهة النصرة في سوريا.

واوضح ان الهدف من وراء العملية هو الحصول على فدية مقابل اطلاق سراح عامل الاغاثة الاميركي، الا ان خطته باءت بالفشل بعد ما القت السلطات الامنية الاردنية القبض عليهما في ايلول/سبتمبر الماضي.

ووجهت المحكمة للمتهمين تهمة "القيام باعمال ارهابية" والتي قد تصل عقوبتها الى السجن 15 عاما.

ولم توضح المحكمة اسم عامل الاغاثة او المنظمة التي ينتمي اليها.

وبحسب لائحة الاتهام فان "المتهمين يحملان الجنسية السورية وتربطهما علاقة صداقة وجوار كونهما من منطقة بابا عمرو في حمص في سوريا وان المتهم ابراهيم هو احد العناصر المقاتلة في تنظيم جبهة النصرة الارهابي على الساحة السورية وقد شارك في القتال مع مختلف الفصائل المقاتلة هناك ومنها احرار الشام وكتيبة الفاروق ولواء التوحيد".

واضافت ان "المتهمين ابراهيم وطارق خططا مع شخص ثالث يكنى بأبو ربيع وهو احد عناصر جبهة النصرة للقيام بعمل ارهابي حيث هداهم تفكيرهم الضال الى خطف الشخص الاميركي على الاراضي الاردنية من اجل الحصول على فدية مالية مقابل اطلاق سراحه".

واوضحت ان "المتهم ابراهيم الذي كان موجودا داخل سوريا طلب من المتهم طارق الذي كان في الاردن ان يعمل على رصد تحركات ذلك الاميركي من اجل اتمام عملية الخطف".

وتابع ان "المتهم ابراهيم اتفق كذلك مع ابو ربيع بأن يتولى عملية التفاوض من داخل سوريا بعد قيامهم بالعمل الارهابي المتفق عليه".

واضاف انه "بالفعل تمكن المتهم ابراهيم في ايلول/سبتمبر من عام 2014 من الدخول الى الاراضي الاردنية قادما من سوريا لاتمام المخطط الارهابي، لكن السلطات الامنية سرعان ما القت القبض عليهما ما حال دون ذلك".

وحددت المحكمة الاثنين المقبل موعدا للنطق بالحكم في القضية.