تظاهرة للمطالبة بعودة دولة جنوب اليمن في عدن

اليمن: مقتل ناشط انفصالي خلال يوم جديد من الاحتجاجات في الجنوب

قتل محتج يمني من انصار الحراك الجنوبي المطالب بالانفصال وأصيب اخر برصاص الشرطة الاثنين في مدينة عتق عاصمة محافظة شبوة الجنوبية، وذلك خلال يوم جديد من "العصيان المدني" في الجنوب، بحسب شهود عيان.

وقال ناشطون وشهود لوكالة فرانس برس ان الناشط قتل عندما حاول ناشطون انفصاليون قطع الطرقات لدفع السكان الى الالتزام بالعصيان المدني الذي يدعو اليه الحراك الجنوبي كل يوم اثنين.

واكد الشهود ان الشرطة استخدمت الرصاص الحي في عتق لتفريق انصار الحراك.

وشهدت عدة مدن في جنوب اليمن الاثنين تحركات احتجاجية في اطار "العصيان المدني".

وكان الحراك الجنوبي بدأ في 14 تشرين الاول/اكتوبر اعتصاما مفتوحا وبرنامجا احتجاجيا تصاعديا للمطالبة ب"فك الارتباط" والعودة الى دولة جنوب اليمن التي كانت مستقلة حتى العام 1990.

وتركزت الاحتجاجات اليوم الاثنين في مدينة عدن، كبرى مدن الجنوب، وفي مدن الحوطة والمكلا وعتق حيث شلت حركة النقل والمواصلات وأغلقت المحلات التجارية والمصارف الحكومية والخاصة.

وقال شهود عيان ان شللا شبه تام سجل في عدن حيث اغلقت معظم المحلات والمدارس والمرافق.

وأضافوا ان ناشطي الحراك الجنوبي شرعوا منذ الصباح الباكر باحراق الإطارات ووضع الحجارة في شوارع المدينة للحد من الحركة.

واطلقت الشرطة الرصاص الحي في الهواء في حي المنصورة بعدن لتفريق المحتجين.

 

×