صورة ارشيفية لقوات الامن في غزة

بطريرك القدس للاتين يرأس قداسا في غزة قبل عيد الميلاد

وصل بطريرك القدس للاتين فؤاد طوال إلى غزة اليوم الأحد 21 ديسمبر كانون الاول لزيارة المسيحيين المحليين الذين لا يتمكنون من السفر إلى بيت لحم من أجل عيد الميلاد

وتعيش في غزة أقلية تتألف من حوالي 3500 شخص بين السكان البالغ عددهم 1.5 مليون نسمة غالبيتهم من المسلمين.

وقال طوال وهو يشق طريقه عبر معبر اريز بين اسرائيل وغزة "عيد الميلاد هو دوما عيد سلام.. عيد محبة ندعو هذا السلام للجميع بس دوما يكون سلام مع عدل ما في عندنا سلام بالقوة ولا بالعصا اعطونا عدل ان شاء الله نعيش بسلام ... العالم كله يشعر معنا يشعر بأوضاعنا ما ينسوا غزة."

وزار طوال القطاع لمشاركة المسيحيين الذين لا يمكنهم السفر إلى بيت لحم.

وتفرض اسرائيل حصارا على غزة منذ أن سيطرت حركة المقاومة الاسلامية (حماس) على القطاع من حركة فتح التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس عام 2007.

وتقع اشتباكات على نحو منتظم بين حماس واسرائيل وكان آخرها الحرب التي استمرت 50 يوما في صيف العام الحالي.

وفي بيت لحم التي يعتقد أنها مسقط رأس السيد المسيح صلى المسيحيون في كنيسة المهد في أحد المجيء الأخير الذي يوافق ذروة الموسم الاحتفالي قبل عيد الميلاد.

وقبل ايام من عيد الميلاد احتشد عشرات المصلين المسيحيين في الكنيسة لحضور قداس الأحد في المدينة.

وقال الياس ابو عقلة من بيت لحم "طبعا اليوم الأحد هو الأحد الأخير من الاستعدادات لعيد الميلاد المجيد ونتمنى ان كل أهلنا وأقاربنا وأصدقائنا في كل العالم بما فيها بيت لحم يحتفلوا بهذا العيد."

ومن المتوقع أن يسافر ألوف الزوار المسيحيين إلى بيت لحم للاحتفال بعيد الميلاد.

 

×