دار القضاء المصرية

مصر: إحالة ربان السفينة الكويتية المتسببة في غرق الصيادين المصريين إلى محاكمة جنائية عاجلة

أحال النائب العام المصري المستشار هشام بركات ربان السفينة الكويتية "الصافات"، التي تسببت في غرق مركب الصيد "بدر الإسلام"، ومساعده إلى محاكمة جنائية عاجلة.

وكانت مركب صيد تدعى "بدر الإسلام"-على متنها 40 صيادا- غرقت الأسبوع الماضي، إثر تصادم مع سفينة بضائع كويتية في منطقة جبل الزيت بالبحر الأحمر، التي تقع بين رأس غارب بالبحر الأحمر وميناء طور سيناء البحري.

وأسفرت التحقيقات، حسب بيان للنائب العام حصلت أصوات مصرية على نسخة منه اليوم السبت، عن "قيام المتهمين الاثنين بإجراء مناورة لتخطي إحدى السفن مع زيادة إسراع إبحار السفينة دون الانتباه لوجود مركب الصيد المصرية، ما أدى إلى صدمها وإغراقها ووفاة 25 صيادا مصريا وإصابة 13 آخرين وفقد ثلاثة، ونكولهما عن مساعدتهم وإنقاذهم.

ووجهت النيابة العامة للمتهمين، حسب البيان، ارتكاب "جرائم القتل والإصابة الخطأ نتيجة الإخلال الجسيم بما تفرضه عليهما أصول وظيفتها ونكولهما عن مساعدة المجني عليهم أو طلب المساعدة لهم وإتلاف مركب الصيد المصرية".

وأمر النائب العام بإحالتهما إلى محاكمة جنائية عاجلة مع استمرار حبسهما على ذمة القضية، واستمرار التحفظ على السفينة "الصافات" مرتكبة الحادث، مضيفا أنه جاري إرسال ملف القضية إلى المحكمة المختصة.

وكان رئيس هيئة الإسعاف أحمد الأنصاري أعلن -الخميس الماضي- ارتفاع عدد قتلى حادث غرق مركب الصيد "بدر الإسلام" إلى 25 قتيلا.

 

×