صورة ارشيفية القتال مستمر في كوباني منذ سبتمبر الماضي

تقدم كردي في كوباني.. ومعارك في دمشق

تقدم المقاتلون الأكراد في مدينة كوباني شمالي سوريا، بعد اشتباكات عنيفة مع "داعش"، حسبما قال مصدر كردي السبت.

وقال المتحدث باسم الحزب الديمقراطي الكردي نواف خليل، إن المقاتلين الأكراد تقدموا السبت في 6 أحياء وحاصروا المركز الثقافي الذي يسيطر عليه داعش في شرقي كوباني، الواقعة قرب الحدود التركية.

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن قوات حماية الشعب الكردية، قتلت عددا من مقاتلي "داعش"، الذي بدأ الهجوم على كوباني في منتصف سبتمبر الماضي، مستوليا على أجزاء من المدينة وعشرات القرى القريبة منها.

وفي تطور آخر، قتل مسلحو التنظيم المتشدد شخصا علنا في حلب شمالي سوريا، بعد اتهامه بوضع أجهزة تعقب لتوجيه سلاح الجو بالجيش السوري، وأكد التنظيم أن 190 شخصا قتلوا خلال الغارات التي شنها سلاح الجو، بفضل المساعدة التي تلقاها من هذا الرجل.

ومن جهة أخرى، قال ناشطون سوريون إن معارك عنيفة اندلعت على عدة محاور في العاصمة دمشق وريفها، عقب هجوم شنه الجيش السوري وصدته المعارضة، علما أن المواجهات شملت المواجهات حي جوبر الدمشقي ومدينة المعضمية.

وفي مدينة الرقة، شمالي سوريا، قال ناشطون إن 10 أشخاص قتلوا وعشرات أصيبوا في غارات جوية شنتها القوات الحكومية على عدة أحياء في المدينة.

 

×