الامن التونسي

تونس: 100 ألف عنصر عسكري وأمني لتأمين الانتخابات الرئاسية

أعلن متحدث باسم وزارة الدفاع التونسية اليوم الخميس أن الجيش سينشر نحو 36 ألف جندي لتأمين الدور الثاني للانتخابات الرئاسية التي تجري يوم الأحد 21 من الشهر الجاري ليضافوا بذلك الى عناصر الأمن المقدر عددهم بـ 60 ألف عنصر.

وقال المتحدث باسم الوزارة بلحسن الوسلاتي إن الجيش سينشر 28 الف جندي لتأمين العملية الانتخابية بصفة مباشرة بينما خصص ثمانية آلاف عسكري للتدخل السريع.

وأضاف في تصريحاته لوكالة الأنباء التونسية اليوم أن المؤسسة العسكرية "ستعتمد على حوالي 1800 عربة نقل برية وست طائرات نقل جوي و12 مروحية مسلحة وأربعة زوارق بحرية سريعة لنقل العسكريين والمعدات الانتخابية إضافة إلى توفير سيارات إسعاف ومروحيتين للإخلاء الصحي".

وكانت وزارة الداخلية أعلنت في وقت سابق عن نشر قرابة 60 ألف عنصر أمني بتأمين سير الانتخابات ليرتفع العدد بذلك الى قرابة 100 أمني وعسكري منتشرين في كامل أنحاء البلاد لتأمين سير العملية الانتخابية في أكثر من 11 الف مركز اقتراع علاوة على حراسة المقرات الحكومية والمنشآت الحساسة.

وكشف وزير الداخلية لطفي بن جدو في وقت سابق عن وجود تهديدات ارهابية جدية تستهدف ضرب المسار الانتخابي خاصة لدى الخلايا الناشطة في المرتفعات والجبال غرب البلاد قرب الحدود الجزائرية.

ويتنافس على المنصب الرئاسي مرشح حزب حركة نداء تونس الباجي قايد السبسي والرئيس المؤقت الحالي المنصف المرزوقي.

وتبدأ عملية الاقتراع يوم 19 بالنسبة للتونسيين في الخارج وتستمر حتى يوم 21 تاريخ الاقتراع داخل تونس.

وتتوقع الهيئة العليا المستقلة للانتخابات الاعلان عن النتائج الأولية للدور الثاني ليل الاثنين 22 من الشهر الجاري.

 

×