صورة ارشيفية

"داعش" يخطف صحافيين كرديين في شمال سوريا

اقدم عناصر من تنظيم "الدولة الاسلامية" مطلع الاسبوع على خطف صحافيين كرديين سوريين يعملان لصالح قناة كردية عراقية في شمال شرق سوريا، بحسب ما اعلنت قناة "روداو" الاربعاء.

وقالت القناة في بيان نشر على موقعها الالكتروني "في الساعة الحادية عشرة من يوم الاثنين 15/12/2014، تعرض مراسل ومصور من شبكة روداو، وهما فرهاد حمو ومسعود عقيل، للاعتقال من قبل قوات الدولة الاسلامية على الطريق الدولي بين القامشلي وتل حميس".

واضافت ان الصحافيين، وهما من الاكراد السوريين، "كانا في طريقهما لاعداد تقرير تلفزيوني في تل كوجر في غربي كردستان (في اشارة الى المناطق الكردية في شمال سوريا)"، و"اعتقلا في تقاطع حسو رتلة في جنوب ناحية جل آغا على الطريق الدولي بين تل كوجر والقامشلي، من قبل قوات الدولة الاسلامية".

واوضح البيان ان حمو وعقيل صحافيان مستقلان وليسا من موظفي القناة.

وطالبت منظمة "مراسلون بلا حدود" ومقرها في باريس، بالافراج الفوري عن الصحافيين.

وكانت المنظمة اعلنت في تقريرها السنوي الذي اصدرته الثلاثاء، ان 27 صحافيا تعرضوا للخطف في سوريا في العام 2014.

واشارت الى ان هذا البلد الذي يشهد نزاعا داميا منذ قرابة اربعة اعوام، هو الاخطر بالنسبة الى الصحافيين. كما اعتبرت المنظمة ان المناطق التي يسيطر عليها تنظيم "الدولة الاسلامية" في العراق وسوريا، واحدة من اخطر خمس مناطق للعمل الصحافي في العالم.

 

×