صورة ارشيفية الخارجية المصرية

الخارجية المصرية ترفض ادعاءات باحثة أمريكية بشأن منعها من دخول البلاد

أعرب القطاع القنصلى بوزارة الخارجية المصرية، عن استغرابه مما ذكرته الباحثة الأمريكية ميشيل دان، حول منعها من دخول الأراضى المصرية، حيث نوه بما إذا كان من المقبول دخول البلاد بدون تأشيرة دخول صالحة لغير غرض السياحة. ويتساءل القطاع القنصلى بوزارة الخارجية المصرية عما إذا كانت الولايات المتحدة تسمح بدخول أجانب إلى أراضيها بدون الحصول بشكل مسبق على تأشيرة دخول من إحدى السفارات الأمريكية فى الخارج.

 

وأشارت القطاع القنصلى بوزارة الخارجية المصرية " فى بيان صحفى مساء اليوم " إلى أن الباحثة الأمريكية كانت قد ترددت على السفارة المصرية فى واشنطن وقدمت طلب الحصول على تأشيرة دخول إلى أرض الوطن لغير غرض السياحة، حيث طُلب منها طبقًا للإجراءات المعتادة المعمول بها ملء استمارات الحصول على تأشيرة الدخول وتقديم صور فوتوغرافية شخصية لها، غير إنها قامت بشكل مفاجئ بسحب جواز السفر الخاص بها دون استكمال الإجراءات المطلوبة السفر، وقررت السفر إلى مصر رغم إنها تعلم تمامًا بحكم سفرها أن الحصول على تأشيرة الدخول من المنافذ المصرية يكون فقط بغرض السياحة.

×