الجيش السوداني

الجيش السوداني يطلق الحملة الثانية للصيف الحاسم للقضاء على التمردفي البلاد

أعلن وزير الدفاع السوداني عبدالرحيم محمد حسين انطلاق الحملة الثانية لعمليات الصيف الحاسم بمناطق العمليات في دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق بهدف تنظيف البلاد عامة وسوف يبسط الجيش سطرته على كافة المواقع.

وقال الوزير السوداني في الاحتفال بنهاية العام التدريبي بالفرقة السادسة مشاة وتخريج مستجدي الدفعة 57 بشمال دارفور، إن قوات الجيش والشرطة والأمن ستقضي على التمرد بولايات دارفور وجنوب كردفان والنيل الأزرق، ولن تفرط في شبر من أرض السودان، وستظل ساهرة من أجل حماية المواطنين وحراسة السلام، حسبما ذكرت شبكة "الشروق"السودانية اليوم الخميس.

واكد قدرة الجيش على التصدي لكل الاعتداءات وإفشال المؤامرات التي تحاك ضد البلاد، مشيداً بالتضحيات التي قدمتها الفرقة وجنود الغربية في سبيل الحفاظ على وحدة وكرامة السودان.

وأضاف حسين "سنقدم الرد العملي للمرتزقة والواهمين بحل الجيش والشرطة والأمن، ومن أراد ذلك فليواجهنا في الميدان".

يذكر ان الجيش السودان يخوض قتالا ضد المتمردين في دارفور وولايتي النيل الازرق وجنوب كردفان اللتين تعرفان باسم المنطقتين.

وانطلقت شرارة التمرد في دارفور في عام 2003، وتقدر الأمم المتحدة عدد الذين قتلوا في حملة شنتها قوات سودانية وميليشيات تابعة لقبيلة الجنجويد العربية لقمع التمرد بـنحو 300 ألف شخص فيما تقول الحكومة إن العدد نحو 10 آلاف، نافية الاتهامات الدولية.

كما تخوض القوات السودانية قتالا ضد الجبهة الشعبية - قطاع الشمال في جنوب كردفان والنيل الازرق.