صورة ارشيفية وزير الإعلام المصري السابق صلاح عبد المقصود

السجن 10 سنوات لوزير الإعلام في عهد مرسي

قضت محكمة مصرية، الخميس، بسجن صلاح عبد المقصود، وزير الإعلام في عهد الرئيس الأسبق محمد مرسي، 10 سنوات غيابيا، بعد إدانته بمنح معدات للتلفزيون الحكومي لقناة خاصة لتغطية الاعتصام المؤيد لمرسي.

وقال مصدر قضائي إن المحكمة أصدرت حكما غيابيا بالسجن بحق عبد المقصود، الذي غادر البلاد منذ عزل مرسي في الثالث من يوليو 2013، كما أصدرت حكما مماثلا بحق رئيس قطاع الهندسة الإذاعية السابق في التلفزيون الحكومي عمرو عبد الغفار درويش، المحبوس حاليا على ذمة القضية نفسها.

كما قضت المحكمة بتغريم كل من عبد المقصود ودرويش 3.5 مليون جنيه مصري (قرابة 500 ألف دولار)، وبدفع مبلغ مماثل للدولة تعويضا عن المعدات التي تم منحها للقناة الخاصة.

والوزير السابق متهم بمنح معدات لقناة خاصة حتى تتمكن من نقل بث مباشر، لاعتصام أنصار مرسي في ميدان رابعة العدوية، بشمال شرق القاهرة.

ويحاكم مرسي ومعظم قادة جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي لها، في قضايا عدة يواجهون فيها خصوصا اتهامات بالتحريض على العنف والانتماء إلى "جماعة إرهابية"، حسبما اعتبرت الحكومة الإخوان المسلمين.