وزير الخارجية المصري سامح شكري

وزير الخارجية المصري يؤكد حرص بلاده على تعزيز وحماية حقوق الإنسان

قال وزير الخارجية المصري سامح شكري إن اليوم العالمي لحقوق الإنسان والذي يحتفل به العالم اليوم يمثل ذكرى هامة لواحد من أهم الانجازات التي توصل إليها المجتمع الدولي ألا وهي تبني الإعلان العالمي لحقوق الإنسان والذي انطلق من مبدأ بسيط ولكنه قوي في ذات الوقت: أن كافة البشر ولدوا أحراراً متساوين في الكرامة والحقوق والحريات

وأشار شكري إلى الأولوية الكبيرة التي توليها بلاده لهدف تعزيز وحماية حقوق الإنسان على المستوى الوطني والجهود الحثيثة التي تبذل في هذا الصدد.

وأضاف شكري أن هذا الهدف يمثل بالتوازي هدفاً محورياً لسياسة بلاده الخارجية في ضوء كونه عاملاً رئيسياً من عوامل إنهاء الصراعات وبناء الاستقرار وتحقيق الحرية والعدل والسلام على مستوى العالم.

وجدد شكري استمرار التزام مصر بمسئولياتها تجاه قضايا حقوق الإنسان على مستوى العالم، خاصة قضايا الشعوب العربية والأفريقية والإسلامية والنامية، مع حرصها على الوقوف أمام أية محاولات ترمي لإعمال مبادئ حقوق الإنسان بشكل متحيز أو في إطار ازدواجية المعايير أو استغلالها في استهداف سيادة الدول أو التأثير على أمنها واستقرارها

وأشار الوزير المصري إلى الدور الهام والنشيط الذي تضطلع به بلاده في إطار تفاعلها الإيجابي مع الآليات الإقليمية والدولية لحقوق الإنسان للتعامل مع موضوعات على غرار الحق في التنمية، وحماية المدنيين في أوقات النزاعات المسلحة، وحماية الأسرة، وحقوق المرأة والطفل، ومواجهة الكراهية والتعصب الديني، واحترام التعددية الثقافية.

 

×