إجتماع ثلاثي بين وزراء خارجية العراق وإيران وسوريا في طهران

إجتماع ثلاثي بين وزراء خارجية العراق وإيران وسوريا في طهران

قالت وسائل اعلام رسمية سورية وايرانية إن وزراء خارجية ايران وسوريا والعراق اجتمعوا في طهران اليوم الثلاثاء مشيرة الى ان بلادهم ستواصل التعاون لمحاربة متشددين سنة.

وألقت ايران بثقلها وراء الرئيس السوري بشار الاسد خلال الحرب الأهلية السورية التي مضى عليها أكثر من ثلاث سنوات واعترفت طهران بانها أوفدت مستشارين عسكريين الى العراق لمساعدة الجيش العراقي في معركته ضد تنظيم الدولة الاسلامية.

إلا ان ايران ليست ضمن تحالف تقوده الولايات المتحدة ينفذ ضربات جوية ضد مقاتلي الدولة الاسلامية الذين يسيطرون على مناطق واسعة من الاراضي في سوريا والعراق. وألقت ايران بظلال من الشك على الأسباب التي دعت واشنطن لشن مثل هذه الهجمات.

وقالت أجهزة اعلام محلية إن وزيري خارجية العراق وسوريا حضرا مؤتمرا في طهران حول العنف والتطرف وانتهز الوزيران هذه المناسبة لاجراء محادثات ثلاثية ضمت أيضا وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف.

وقال التلفزيون السوري "تم الاتفاق في ختام الاجتماع الثلاثي على مواصلة التنسيق والتشاور بين الدول الثلاث في مجال مكافحة إرهاب تنظيمي داعش (تنظيم الدولة الاسلامية) وجبهة النصرة) وبقية أذرع تنظيم القاعدة الإرهابي".

ونسب الى ظريف قوله "تقف ايران دوما الى جانب الشعبين السوري والعراقي منذ البداية لمحاربة هذا الخطر. سيستمر تأييدنا دوما".