ناشطون من تنظيم الدولة الاسلامية يجولون في الرقة التي يسيطرون عليها في سوريا

الاردن: الحكم بالسجن على خمسة اردنيين ادينوا بالالتحاق والترويج لتنظيم داعش

اصدرت محكمة امن الدولة الاردنية الاثنين احكاما بالسجن تراوحت بين عام وعامين على خمسة شبان اردنيين أدين أثنان منهم بالالتحاق بتنظيم الدولة الاسلامية فيما أدين الثلاثة الاخرون بالترويج له، حسبما افادت مراسلة وكالة فرانس برس داخل قاعة المحكمة.

ودانت المحكمة في جلسة علنية ثامر جميل الخطيب وعامر تيسير محمد بالاشغال المؤقتة سنتين وكمال يوسف الغفاري سنة واحدة بتهمة "استخدام الشبكة العنكبوتية للترويج لافكار جماعات ارهابية"، في اشارة الى تنظيم الدولة الاسلامية.

كما دانت المحكمة كلا من علاء هماث بدران بالاشغال المؤقتة سنة واحدة واياد احمد حمدان بالاشغال الشاقة سنة ونصف السنة بتهمة "الالتحاق بجماعات مسلحة"، في اشارة الى تنظيم الدولة الاسلامية.

وقال مصدر قضائي فضل عدم الكشف عن هويته لوكالة فرانس برس ان "الاحكام المذكورة في القضايا الخمس تأتي تخفيضا لاحكام بالاشغال الشاقة المؤقتة ثلاث سنوات بعد ان اخذت المحكمة بالاسباب المخففة التقديرية لاعطاء المتهمين فرصة لاصلاح انفسهم كونهم شبابا في العشرينات من العمر".

والمتهمون الخمسة القي القبض عليهم في آب/اغسطس الماضي.

وتصدر السلطات الاردنية بين الحين والاخر احكاما بحق اردنيين التحقوا او روجوا لافكار تنظيم الدولة الاسلامية.

وشدد الاردن الذي يقول انه يستضيف اكثر من 600 الف لاجئ سوري منذ اندلاع الازمة في آذار/مارس 2011، اجراءاته على حدوده مع سوريا واعتقل وسجن عشرات الجهاديين لمحاولتهم التسلل الى الاراضي السورية للقتال هناك.

وبحسب قياديي التيار السلفي في الاردن، فان مئات من انصار التيار يقاتلون في سوريا.

كما صعدت السلطات الاردنية مؤخرا من اجراءاتها الامنية ضد "الفكر المتطرف" المنتج للارهاب كجزء من حملتها ضد تنظيم الدولة الاسلامية الذي باتت تترصد كل متعاطف معه حتى عبر الانترنت.

 

×