شرطي مصري في الية مصفحة في القاهرة

سفارة كندا في مصر تعلق خدماتها للجمهور

علقت سفارة كندا في القاهرة الاثنين خدماتها القنصلية التي تقدمها للجمهور لاسباب امنية غداة اتخاذ السفارة البريطانية في القاهرة اجراء مماثلا للاسباب نفسها، بحسب ما اعلنت السفارة الكندية.

وياتي قرار تعليق الخدمات العامة للجمهور وسط تزايد هجمات الاسلاميين في مصر ودعوة تنظيم الدولة الاسلامية للمجموعات التابعة له الى استهداف المصالح الغربية في دولها.

وفي ايميل تم ارساله الى المواطنين الكنديين في مصر، قالت السفارة انها ستظل مغلقة "حتى اشعار اخر".

وسفارة كندا هي ثاني بعثة دبلوماسية تعلق خدماتها للجمهور بعد بريطانيا التي ما زالت خدماتها القنصلية معلقة الاثنين لليوم الثاني على التوالي.

وقال السفير البريطاني في مصر جون كاسون في بيان ان "الخدمات العامة في السفارة البريطانية معلقة في الوقت الراهن"، مضيفا "اتخذنا هذا القرار للتأكد من امن السفارة وامن العاملين بها".

وتابع "نعمل على استئناف العمل بشكل كامل في اسرع وقت ممكن وعلى ابلاغ المواطنين البريطانيين في مصر وبقية الجمهور".

ونصحت بريطانيا رعاياها بعدم السفر الى شمال سيناء وبعض المناطق في جنوب سيناء والمنطقة الحدودية مع ليبيا.

واعتبرت بريطانيا ان جماعة انصار بيت المقدس التي تتخذ من شمال سيناء قاعدة لها والتي اعلنت البيعة لتنظيم الدولة الاسلامية، هي "اكثر الجماعات الارهابية نشاطا".

واصدرت كندا تحذيرات مماثلة لرعاياها ونصحتهم "بتجنب التنقلات غير الضررية في مصر بسبب الوضع الامني الذي لا يزال من الصعب التكهن به وبسبب استمرار التظاهرات في مناطق عدة من البلاد".

وكانت سفارة الولايات المتحدة التي تقع في المنطقة نفسها التي يوجد فيها مقرا السفارتين البريطانية والكندية، مفتوحة امام الجمهور الاثنين.

وشددت البعثات الدبلوماسية الاجنبية اجراءاتها الامنية منذ اطاحة الرئيس الاسلامي محمد مرسي العام الماضي التي تلاها هجمات على قوات الجيش والشرطة المصرية. 

ولم يتم استهداف اي مصالح اجنبية في مصر بشكل مباشر منذ ذلك الحين.

ودعا تنظيم الدولة الاسلامية الذي يسيطر على اجزاء كبيرة من سوريا  والعراق، المجموعات التابعة له الى استهداف المصالح والمواطنين الاجانب في دولها وخصوصا المواطنين المنتمين الى الدول المشاركة في التحالف الدولي ضد "الدولة الاسلامية".

 

×