وزير الدولة المغربي عبدالله باها يمين مغادراً بعد إجتماع مع رئيس الوزراء عبد الإله بنكيران

وفاة الوزير المغربي عبدالله باها القريب من رئيس الوزراء

توفي وزير الدولة المغربي عبدالله باها احد اقرب مساعدي رئيس الوزراء عبد الاله بنكيران مساء الاحد جراء حادث، وفق ما افاد مسؤول في حزب العدالة والتنمية الاسلامي الحاكم.

وقال نائب الامين العام لحزب العدالة والتنمية سليمان العمراني لوكالة فرانس برس ان "الحادث وقع قرابة الساعة 18,00 في مدينة بوزنيقة. وقد صدم (باها) قطار لم يره حين كان يعبر الطريق".

وتوجه العمراني الى مكان الحادث بين الرباط والدار البيضاء (شمال غرب).

وافاد بيان للحزب ان الحادث وقع بعدما ترجل وزير الدولة من سيارته.

واكدت وزارة الداخلية وفاة باها في بيان، عازية الامر الى "حادثة قطار". واوضحت ان الشرطة الملكية فتحت تحقيقا فوريا لتحديد اسباب الحادث.

كذلك، توجه العديد من الوزراء الى المكان. واعلن حزب العدالة والتنمية على صفحته الرسمية على موقع فيسبوك ان مراسم تشييع باها ستجري الثلاثاء.

وكان باها (60 عاما) يشغل موقعا استراتيجيا داخل حزب العدالة والتنمية وكان ملما بالملفات السياسية ومعروفا بقربه من بنكيران.

وفي مقابلة اجراها معه اخيرا موقع "ميديا 24" الاخباري، روى بنكيران انه تلقى وباها دعوة مشتركة من الملك الراحل الحسن الثاني في الاعوام الاخيرة من حكمه.

وشغل باها خصوصا منصب الامين العام المساعد لحزب العدالة والتنمية وادار لفترة صحيفة "التجديد" اليومية التي كانت تصدرها حركة الوحدة والاصلاح القريبة من الحزب الاسلامي والتي كان عضوا في مكتبها التنفيذي.

ويترأس حزب العدالة والتنمية ائتلافا حكوميا منذ فوزه التاريخي في الانتخابات التشريعية في المغرب العام 2011.

 

×