سيارة تابعة لشرطة أبوظبي

محاكم أبوظبي تفكر في العفو عن ممارسي الجنس خارج الزواج

قالت صحيفة اماراتية الاحد ان القضاء في امارة ابوظبي يفكر في التخلي عن محاكمة المتهمين بممارسة الجنس خارج اطار الزواج في حال وافقوا على الزواج بشكل شرعي من الشريك.

وتنص القوانين في الامارات على معاقبة العلاقات خارج اطار الزواج بالسجن، الا ان ان هذه الحالات نادرا تصل الى المحاكم الا اذا حصلت الواقعة في مكان عام او ارتبطت بجرائم او مخالفات اخرى.

وبحسب صحيفة "ذي ناشنل"، فان هدف التدبير الجديد هو "الحد من القضايا التي ينظر فيها القضاء والحد من العقوبات".

ونقلت الصحيفة عن المحامي علي القريني قوله ان معظم قضايا الجنس خارج الزواج تأتي نتيجة رصد الشريكين في الفعل في مكان عام.

وقال المحامي ان القضاء في ابوظبي لا يعترف بالزواج العرفي الذي يقول بعض المتهمين بانهم عقدوه، الا إن قول المتهمين بانهم متزوجون عرفيا "يعني وجود نية الزواج".

وبحسب الاقتراح الذي يتدارسه القضاء في ابوظبي، فان القاضي يمكن ان يسأل الشريكين المتهمين بممارسة الجنس اذا ما كانا يودان الزواج.

واذا وافق الشريكان، يتم اعفاؤهما من المحاكمة، واذ رفض احد الطرفين، تتم محاكمتهما.

 

×