المنامة

اتفاق يسمح لبريطانيا بفتح قاعدة عسكرية جديدة في البحرين

اعلنت كل من لندن والمنامة عن اقامة قاعدة عسكرية بريطانية جديدة في البحرين لتكون اول قاعدة دائمة للدولة الاوروبية في الشرق الاوسط منذ انسحابها من المنطقة في 1971.

وتتحالف دول الخليج ومن بينها البحرين مع الولايات المتحدة واوروبا في قتال تنظيم الدولة الاسلامية. 

والجمعة دعا ولي عهد البحرين الامير سلمان بن حمد ال خليفة المجتمع الدولي الى التخلي عن عبارة "الحرب على الارهاب" وتعويضها بمحاربة "ثيوقراطية الشر". 

واعلنت وزارة الخارجية البريطانية في بيان ان لندن والمنامة وقعتا اتفاقا يسمح لبريطانيا باقامة القاعدة من اجل تعزيز التعاون في مواجهة التهديدات في المنطقة.

وقال البيان ان الاتفاق الذي وقع خلال الاجتماع السنوي "حوار المنامة" في العاصمة البحرينية "سيسمح بتحسين المنشآت القائمة في ميناء سلمان حيث ترسو اربع سفن حربية بريطانية لمكافحة الالغام بشكل دائم".

وستبلغ كلفة القاعدة 15 مليون جنيه استرليني (23 مليون دولار، 19 مليون يورو). 

ونقل البيان عن وزير الخارجية البحريني الشيخ خالد بن احمد آل خليفة قوله ان "هذا الترتيب يشكل خطوة اضافية على طريق التعاون بين البحرين وبريطانيا".

واضاف ان الاتفاق "يؤكد مجددا تصميمنا على الحفاظ على الامن والاستقرار الاقليمي في مواجهة التحديات"، مشددا على ان "البحرين تتطلع الى تطبيق اتفاق اليوم ومواصلة العمل مع بريطانيا والشركاء الآخرين لمواجهة التهديدات للامن الاقليمي".

من جهته، اكد وزير الدفاع البريطاني مايكل فالون ان "هذه القاعدة الجديدة تشكل توسعا دائما للبحرية الملكية وستسمح لبريطانيا بارسال سفن اكبر لتعزيز استقرار الخليج". واضاف "سنتمركز من جديد في الخليج لفترة طويلة".

وكانت بريطانيا انسحبت من قواعدها في دول الخليج في 1971 في اطار خطتها للانسحاب من "شرق السويس". 

وصرح نيكولاس هوتون قائد القوات المسلحة البريطانية لاذاعة البي بي سي ان افتتاح القاعدة له اهمية استراتيحية "فبدلا من اعتبارها انتشارا مؤقتا في منطقة ذات اهمية عملياتية معينة، فان هذا مؤشر على ان بريطانيا لها مصالح في استقرار هذه المنطقة". 

وانهت بريطانيا وجودها في جنوب العراق في 2009 وتركت قواعدها في البصرة بعد غزو 2003. 

وتحتفظ بريطانيا بقاعدتين في جزيرة قبرص على البحر المتوسط.

 

×