الناشطة البحرينية زينب الخواجة في مقهى في المنامة

السجن ثلاث سنوات في البحرين لمعارضة بتهمة "إهانة الملك"

حكمت محكمة بحرينية الخميس على المعارضة زينب الخواجة بالسجن ثلاث سنوات بتهمة "اهانة الملك" بعدما مزقت صورته داخل محكمة في اكتوبر، كما اعلنت منظمة العفو الدولية.

وقال سعيد بومدوحة، نائب مدير برنامج الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في المنظمة لوكالة فرانس برس ان "تمزيق صورة رئيس دولة لا يجب ان يشكل مخالفة جنائية".

واضاف في بيان ان هذه التهمة اضافة الى بقية التهم الموجهة الى خواجة "يجب اسقاطها".

وحذر من انه اذا لم تفعل السلطات البحرينية ذلك فان "منظمة العفو الدولية ستعتبرها (الخواجة) سجينة رأي وستطلق حملة" من اجل اطلاق سراحها.

ونطقت المحكمة بالحكم في غياب المتهمة التي تقضي حاليا فترة نقاهة بعدما وضعت مولودا مؤخرا.

وستستأنف خواجة الحكم الاسبوع المقبل، بحسب ما اضاف البيان.

ووالد زينب الخواجة هو المعارض عبد الهادي الخواجة الذي يقضي عقوبة بالسجن المؤبد بتهمة التآمر ضد الدولة، كما ان شقيقتها مريم صدر بحقها الاثنين حكم عن محكمة في المنامة بالسجن لمدة عام بتهمة الاعتداء على شرطية.

وتشهد مملكة البحرين منذ فبراير 2011 حركة احتجاج تقودها الاغلبية الشيعية التي تطالب بملكية دستورية.

 

×