صورة ارشيفية لمسلحين من حركة الشباب الصومالية

الصومال: مقتل ثلاثة اشخاص في اطلاق "حركة الشباب" النار على سيارة نائب

لقي نائب سابق بالبرلمان الصومالي حتفه إلى جانب شخصين اخرين اليوم الخميس في عملية اطلاق نار من سيارة متحركة في مقديشو ، وهو الهجوم الذي أعلنت جماعة الشباب الإسلامية المتشددة الشباب المسؤولية عنه . وأصيب نائب حالي أيضا .

وقال عبدي علي المسؤول الأمني رفيه المستوى إن أربعة اشخاص على الأقل كانوا يتنقلون في سيارة فاخمة ومسلحون ببنادق طراز ايه كيه-47 فتحوا النار على سيارة مايو مصطفى وهو نائب حالي بالبرلمان . كما قتل النائب السابق ليبان عبداللاي نور وحارسان شخصيان .

وأضاف ان قوات الأمن طاردت السيارة ولكن المهاجمين القوا قنابل يدوية ولاذوا بالفرار . وتابع ان البحث مستمر عن المنفذين . واعلن المتحدث باسم جماعة الشباب شيخ عبدالعزيز ابو مصعب لإذاعة " اندلس " الموالية للمتمردين مسؤولية جماعته عن الهجوم وقال إن المزيد من الهجمات على المسؤولين الحكوميين قادمة .

وادان رئيس الوزراء عبد الولي شيخ أحمد محمد الهجوم ، واصفا اياه بـ" العمل الإرهابي الجبان ".