مخيم الزعتري في الاردن

الاردن يطلب 2.9 مليار دولار لمواجهة ازمة اللاجئين السوريين عام 2015

طلب الاردن الخميس 2.9 مليار دولار لتمويل "خطة الاستجابة الأردنية للأزمة السورية 2015" للتعامل مع أزمة اللاجئين السوريين في المملكة.

واطلق وزير التخطيط والتعاون الدولي ابراهيم سيف الخميس "خطة الاستجابة الأردنية للأزمة السورية لعام 2015" التي بلغ التمويل المطلوب لتغطيتها نحو 2.9 مليار دولار.

وفي بيان، دعا سيف المجتمع الدولي الى "توفير المزيد من المساعدات المالية اللازمة لتمكين الحكومة من القيام بدورها الإنساني مشيرا إلى حجم الفجوة التمويلية خلال عام 2014".

ويتوزع التمويل المطلوب "لتنفيذ الخطة الوطنية وهو 2.87 مليار دولار لدعم مباشر لموازنة الحكومة بقيمة 1.06 مليارات دولار وتمويل برامج ومشاريع (...) في القطاعات المتأثرة بتواجد اللاجئين السوريين بقيمة 916 مليون".

وبحسب البيان يضاف الى ذلك "حوالى 889 مليون دولار لتنفيذ مشاريع وتدخلات إنسانية تستهدف الأردنيين واللاجئين السوريين معا".

وتشمل الخطة "مشاريع وبرامج تنموية في قطاعات التعليم والطاقة والبيئة والصحة والعدل والسكن والمياه والنقل والحماية الاجتماعية وسبل العيش الكريم".

وكانت وزارة التخطيط الاردنية اطلقت في ايلول/سبتمبر الماضي خطة مشاريع تبلغ تكلفتها 4.5 مليارات دولار لدعم القطاعات الرئيسة لمواجهة ازمة اللاجئين السوريين وآثارها على المملكة.

واعلنت حينها ان "الخطة الوطنية لتمكين المجتمعات المستضيفة للاجئين السوريين في الاردن" المعدة للفترة من 2014 لغاية 2016 " تحتاج دعما بحوالى 4.5 مليار دولار أمريكي.

وافاد مصدر في وزارة التخطيط لوكالة فرانس برس الخميس ان "خطة الاستجابة الأردنية للأزمة السورية 2015 هي جزء من +الخطة الوطنية لتمكين المجتمعات المستضيفة للاجئين السوريين في الاردن+ لكنها مخصصة لعام 2015 تحديدا".

ويستضيف الاردن ما يقارب 600 الف لاجئ مسجل يضاف اليهم نحو 700 الف سوري آخرين دخلوا المملكة قبل اندلاع الازمة السورية آذار/مارس 2011.

وتقول الحكومة الاردنية ان المملكة تحملت أكثر من 4 مليارات دولار ككلفة مباشرة لاستضافة اللاجئين السوريين.

 

×