دمار في دير الزور

المرصد السوري: تقدم "داعش" قرب مطار دير الزور و19 قتيلا من قوات النظام

قتل 19 عنصرا من قوات النظام السوري في تفجير انتحاري نفذه تنظيم "الدولة الاسلامية" في محيط مطار دير الزور العسكري في شرق سوريا تلته اشتباكات بين الطرفين حقق خلالها التنظيم الجهادي بعض التقدم، بحسب ما ذكر المرصد السوري لحقوق الانسان الخميس.

وقال المرصد في بريد الكتروني "قتل ما لا يقل عن 19 عنصرا من قوات النظام وقوات الدفاع الوطني الموالية لها في تفجير مقاتل من تنظيم الدولة الإسلامية نفسه بعربة مفخخة ليل أمس عند بناء المسمكة الواقع في محيط مطار دير الزور العسكري، وفي الاشتباكات التي تبعت التفجير في منطقة حويجة المريعية القريبة من أسوار المطار".

وتمكن التنظيم من السيطرة على مبنى المسمكة وبعض المواقع المحيطة.

وأسفرت الاشتباكات عن مقتل ما لا يقل عن سبعة عناصر من تنظيم "الدولة الإسلامية"، بحسب المرصد الذي اشار الى "استيلاء التنظيم على دبابتين وعربة مدرعة ومدفعية ورشاشات ثقيلة من المواقع التي تقدم اليها".

وترافقت المعارك مع "قصف عنيف لتنظيم الدولة الإسلامية" على قرية الجفرة التي تسيطر عليها قوات النظام، ومواقع قوات النظام داخل مطار دير الزور العسكري، فيما قصفت قوات النظام مناطق في محيط المطار.

ومنذ الصيف الماضي، يسيطر تنظيم "الدولة الاسلامية" على مجمل محافظة دير الزور، باستثناء نصف مدينة دير الزور التي يتقاسمها مع قوات النظام والمطار العسكري الواقع جنوب شرق المدينة.

ومنذ بداية النزاع قبل حوالى اربع سنوات، حاولت مجموعات مسلحة مختلفة الاستيلاء على المطار العسكري من دون ان تنجح في ذلك.

 

×