الجنرال ديفيد رودريغيز في البيت الأبيض

الجيش الأميركي: "داعش" لديه معسكرات تدريب في شرق ليبيا

أعلن جنرال اميركي الاربعاء ان تنظيم "الدولة الاسلامية" الذي يسيطر على انحاء واسعة في سوريا والعراق لديه معسكرات تدريب في شرق ليبيا، مشيرا الى ان القوات الاميركية تراقب من كثب هذه المعسكرات التي قلل في الوقت نفسه من اهميتها.

وقال الجنرال ديفيد رودريغيز قائد القيادة العسكرية الاميركية في افريقيا للصحافيين ان تنظيم الدولة الاسلامية "اقام معسكرات تدريب هناك" في ليبيا فيها حوالى 200 جهادي.

وسبق للدول الغربية الكبرى ان ابدت خشيتها من ان يستغل المتطرفون الاسلاميون الانفلات الامني والسياسي الذي تشهده ليبيا من اجل التمدد في هذا البلد، لكن الجنرال رودريغيز استبعد القيام بأي عمل عسكري في المستقبل القريب ضد هذه المعسكرات "الحديثة العهد".

وقال ان نشاط "الدولة الاسلامية" في ليبيا "محدود جدا وحديث العهد".

واضاف ان هذه المعسكرات تضم "حوالى 200" جهادي، مؤكدا ان القوات الاميركية ستستمر في متابعة الوضع من كثب لتبيان ما اذا كان وجود "الدولة الاسلامية" في ليبيا يتوسع ام لا.

وردا على سؤال عما اذا من الوارد توسيع رقعه الغارات الجوية التي تشنها الولايات المتحدة مع حلفاء لها ضد تنظيم "الدولة الاسلامية" في كل من العراق وسوريا بحيث تشمل معسكرات التنظيم في الاراضي الليبية، قال الجنرال الاميركي "كلا، ليس الان".

واضاف ان التنظيم الجهادي "بدأ نشاطاته في شرق ليبيا حيث يقوم بتقديم بعض الناس، لكن علينا ان نستمر في متابعة ورصد الوضع بعناية كي نرى ما الذي سيحصل وما اذا كان (التنظيم) ينمو باضطراد".

 

×