صورة ارشيفية إمام وخطيب جامع الشيخ زايد الكبير الشيخ وسيم يوسف

إمام جامع الشيخ زايد الكبير: يحق لولي الأمر منع النقاب

قال إمام وخطيب جامع الشيخ زايد الكبير في أبوظبي الشيخ وسيم يوسف، إنه يحق لولي الأمر في أي بلد منع ارتداء النقاب بوجود مسوغ شرعي.

ويأتي كلام الشيخ يوسف تعقيبا على جريمة القتل التي شهدها أحد المراكز التجارية بجزيرة الريم في أبو ظبي مؤخرا، وراحت ضحيتها معلمة أميركية.

وأضاف الشيخ يوسف أن "مسألة النقاب عليها خلاف منذ ظهور نجم الإسلام بين المستحب وبين الوجوب، واستدل الكثير من العلماء بأحاديث الرسول عليه الصلاة والسلام، على أن مسألة كشف الوجه موجودة في السنة الشريفة".

وأكد الشيخ يوسف على أن "الخمار لا يطلق على غطاء الوجه بل يطلق على غطاء الرأس"، مضيفا أن "الإسلام يحارب أن يتم تحوير النص الشرعي لمرادك وغاياتك الشخصية".

وأوضح الشيخ يوسف أن "النقاب يصبح واجبا إذا أمر ولي الأمر به كالحاكم أو الزوج، وعلى المرأة أن تطيع ولي أمرها في ذلك، ويحق أيضا لولي الأمر أن يمنعه بمسوغ شرعي فيصبح حراما في حال أصبح ارتداؤه تهديدا للأمن القومي وذريعة لارتكاب وإخفاء الجرائم".

وعن التعامل مع هذا الملف في المنطقة العربية، وهو يثير الحساسية الشديدة، قال رئيس المنتدى الخليجي للأمن والسلام فهد الدليمي إن "وجود الشرطة المجتمعية أو الشرطة النسائية عامل مهم كإجراءات وقائية، بالإضافة لاستخدام التكنولوجيا الحديثة، والدور الأهم يقع على التعليم والتثقيف في الموضوع لمكافحة التطرف".