طفلة سورية لاجئة في مخيم بلبنان

ألمانيا تزيد مساعدتها للاجئين السوريين بمقدار 40 مليون يورو

أعلنت الحكومة الألمانية زيادة مساعدتها للاجئين السوريين بمقدار 40 مليون يورو.

وأعلنت وزارة الخارجية الألمانية اليوم الأربعاء في العاصمة برلين أن هذه الأموال سيتم تخصيصها للمساعدات الشتوية وحملات التطعيم ضد مرض شلل الأطفال، إلى جانب المساعدات الغذائية والتصدي لحالات الطوارئ.

ومن جانبه قال وزير الخارجية الألماني فرانك-فالتر شتاينماير على هامش اجتماع حلف شمال الأطلسي (ناتو) في بروكسل: "ليس مسموحا أن تضطر العائلات لمواجهة الجوع والتجمد؛ لأن منظمات المساعدات لم يعد لديها أموال لإمدادها بالمساعدات".

يذكر أن برنامج الأغذية العالمي أعلن أمس الأول الاثنين أنه لن يعد بإمكان اللاجئين السوريين الحصول على مزيد من قسائم الأغذية لعدم توافر أموال لدعم ذلك؛ لأن الكثير من الدول الداعمة لم تقدم الأموال التي وعدت بها.

تجدر الإشارة إلى أن وزارة الخارجية الألمانية وعدت برنامج الأغذية العالمي هذا العام بتقديم 20 مليون يورو لأجل مساعدة السوريين، وقامت بالفعل بتحويل هذه الأموال.

ومن جانبها دعمت وزارة شؤون التنمية الألمانية المساعدات السورية التي يقدمها برنامج الأغذية العالمي بمقدار 11.5 مليون يورو منذ بداية العام الجاري.

وفي السياق ذاته بدأ "برنامج الأغذية العالمي" اليوم حملة عبر الوسائل الإلكترونية لجمع التبرعات، وذلك بعدما اضطر لتعليق مساعداته لنحو 1.7 مليون سوري في ظل شح التبرعات الحكومية.

وقالت إرثارين كوزين المدير التنفيذي للبرنامج في رسالة إلى راغبي التبرع :"بالنسبة لكم هو دولار، وبالنسبة لهم هو شريان حياة".

ويحتاج البرنامج إلى هذا التمويل لتوفير قسائم لشراء الغذاء للاجئين السوريين في دول الجوار خلال كانون أول'ديسمبر الجاري.

تجدر الإشارة إلى أن برنامج الأغذية العالمي يوزع قسائم الأغذية في لبنان والأردن ومصر والعراق وتركيا. ويمكن للاجئين السوريين بهذه القسائم شراء الأغذية في المتاجر المحلية.

 

×