عائلة فلسطينية لاجئة في احد مدارس الاونروا في غزة

لجنة تحقيق أممية تبدأ بمعاينة مدارس تعرضت لغارات إسرائيلية في غزة

بدأت لجنة تحقيق تتبع الأمم المتحدة اليوم الأربعاء، عملها بمعاينة مدارس تديرها المنظمة الدولية في قطاع غزة تعرضت لغارات خلال الهجوم الإسرائيلي الأخير على القطاع.

وقال مدير عمليات وكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "أونروا" روبرت تيرنر للصحفيين في غزة، إن اللجنة التي وصلت القطاع أمس بدأت جولات تفقدية للمدارس التي استهدفت في الغارات الإسرائيلية.

وذكر تيرنر أن اللجنة ستمكث في الأراضي الفلسطينية فترة أسبوعين إلى ثلاثة على تتناول في عملها حيثيات الغارات على المدارس بما في ذلك اتهامات إسرائيل بتخزين أسلحة فيها من قبل جماعات فلسطينية.

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون أعلن في 11 من الشهر الماضي تشكيل لجنة تحقيق في استهداف إسرائيل مؤسسات الأمم المتحدة خلال هجومها الأخير على قطاع غزة برئاسة الهولندي باتريك كاممارت.

وقصفت إسرائيل ثلاث مدارس تديرها الأمم المتحدة في قطاع غزة خلال هجومها الأخير بينما كانت تأوي نازحين فلسطينيين ما أدى إلى مقتل أكثر من 50 منهم وإصابة العشرات بجروح.

من جهة أخرى أعلن تيرنر أن أونروا بحاجة لمبلغ 720 مليون دولار من مؤتمر القاهرة لإعادة إعمار قطاع غزة ، كمخصصات بدل إيجار لمن فقدوا منازلهم في الهجوم الإسرائيلي وإصلاح النازل المتضررة جزئيا.

وذكر أن إعمار وترميم المنازل المتضررة في غزة قد يحتاج فترة ثلاثة أعوام في حال تم توظيف آلية إعادة اعمار غزة التي تقودها الحكومة بكامل طاقتها واستمر وقف إطلاق النار وتوفر التمويل اللازم.

وأوضح أن أونروا صرفت ما يزيد على 22 مليون دولار على شكل دفعات نقدية لأكثر من 20 ألف عائلة مستحقة لحزم المساعدات الخاصة بالمساكن التي تقدمها الوكالة، كما يتم تجهيز حاليا 25 ألف دفعة نقدية إضافية.

 

×