الرئيس السوداني عمر البشير مستقبلا وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف في الخرطوم الاربعاء 3 ديسمبر 2014

لافروف: موسكو تعتزم تطوير تعاونها العسكري مع السودان

تعتزم روسيا تعزيز روابطها العسكرية مع السودان، كما اعلن وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف الاربعاء بمناسبة زيارة الى هذا البلد الذي يعيش عزلة على الساحة الدولية.

وقال لافروف في ختام لقاء مع نظيره السوداني علي كرتي "لدينا مشروع لتطوير التعاون العسكري بما لا يؤدي الى الاخلال بتوازن القوى في المنطقة"، دون المزيد من التوضيحات.

ويلتقي لافروف الذي وصل الثلاثاء الى الخرطوم، الرئيس عمر البشير قبل ان يشارك في منتدى حول التعاون بين روسيا وجامعة الدول العربية في وقت لاحق الاربعاء.

وتاثر الاقتصاد السوداني بقوة منذ 1997 بفعل الحظر الاميركي الذي فرض على التجارة بسبب اتهام النظام بانتهاكات لحقوق الانسان وبرعاية الارهاب.

والبشير مطلوب من المحكمة الجنائية الدولية بتهمة ارتكاب جرائم ضد الانسانية في اقليم دارفور (غرب السودان).

واعلن كرتي ان المحادثات مع لافرف تناولت، اضافة الى الملف العسكري، الشق المتعلق بالطاقة بينما تبدي الشركات الروسية اهتمامها باستكشاف حقول النفط والغاز.

وخسر السودان نصف احتياطاته النفطية بعد استقلال جنوب السودان في 2011.

ومنذ ذلك الوقت، اصبحت كردفان ابرز مناطقه في انتاج النفط، لكن نزاعات قبلية وحركات تمرد تجعل عمليات التنقيب صعبة.

وتكثف الخرطوم منذ شهرين المبادرات في محاولة لتجاوز عزلتها على الساحة الدولية. وهكذا زار البشير في تشرين الاول/اكتوبر مصر والمملكة العربية السعودية.

وستستضيف الخرطوم الخميس اجتماعا لوزراء خارجية الدول المجاورة لليبيا.

 

×