الجيش السوداني

الجيش السوداني يصد هجوماً جديداً للمتمردين في جنوب كردفان

ذكر تقرير اخباري ان الجيش السوداني صد هجوماً لمتمردي الحركة الشعبية قطاع الشمال، صباح الثلاثاء، على منطقتي (العتمور وبلنجة) بولاية جنوب كردفان وكبد المتمردين خسائر فادحة في الأرواح والعتاد.

ويعد هذا الهجوم هو الثاني خلال 24 ساعة، حيث هاجمت الحركة فجر الإثنين، منطقة (الإحيمر) بعد ساعات من إعلان تعليق مفاوضات السلام حتى الخميس المقبل، حسب شبكة"الشروق" الاخبارية السودانية.

واعتبر معتمد هيبان ياسر كباشي أن الهدف من الهجمات المتتالية محاولة تقوية موقف قطاع الشمال بعد أن فقد السند الجماهيري، وهو ما يشير إلى عجزه في التوصل إلى رؤية واضحة لطرحها في منبر المفاوضات.

وقال كباشي إن الحركة الشعبية قطاع الشمال أصبحت تتخبط بعد الضغوط التي مورست عليها في الميدان والمفاوضات بعد الهجمات التي قامت بها في بعض المناطق لتقوية موقفها التفاوضي.

يشار إلى أن المفاوضات المباشرة بين الحكومة السودانية والحركة الشعبية-قطاع الشمال قد انطلقت في العاصمة الاثيوبية أديس أبابا في نيسان'ابريل عام 2013 بهدف إيقاف القتال بينهما في ولايتي جنوب كردفان والنيل الأزرق (المعروفتان اعلاميا باسم المنطقتين) وبحث الوضع الأمني والإنساني والسياسي.