رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي

العبادي يعفي 24 من كبار ضباط الداخلية العراقية

قرر رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي الاثنين اعفاء 24 من كبار مسؤولي وزارة الداخلية، في اطار محاولاته لاصلاح القوات المسلحة التي تواجه توسعا كبيرا لتنظيم الدولة الاسلامية، حسب ما اعلن مكتبه.

وسبق لعبادي الذي تولى منصبه قبل ثلاثة اشهر ان اعفى او احال على التقاعد عددا من كبار الضابط المسؤولين عن النكسة التي مني بها الجيش خلال الهجوم الصاعق للدولة الاسلامية في حزيران/يونيو.

واوضح مكتب العبادي في بيان ان "مسؤولين جددا تم تعيينهم في اطار الحركة التي تهدف الى (...) اصلاح جهاز الامن وتحسين فعاليته في محاربة الارهاب".

وكان العبادي كشف الاحد عن وجود خمسين الف جندي وهمي في اربع فرق عسكرية، في خطوة جديدة في اطار مكافحة الفساد التي يجريها في المؤسسة العسكرية .

وقد اعلن المتحدث باسمه الاحد ان "عملية التطهير ستشمل فضلا عن الجيش جميع مستويات الدولة" في حين كان الفساد والمحاباة مسشتريين خلال عهد سلفه نوري المالكي.

وفي هذ الاطار، اقدم العبادي اخيرا على تفكيك مكتب القائد العام الذي اسسه المالكي لكي يمارس سيطرته الفعلية على وزراتي الداخلية والدفاع.