رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي

العبادي: نعمل على التوصل إلى اتفاق عادل مع كردستان حول النفط

صرح رئيس الحكومة العراقية حيدر العبادي اليوم الأحد بأن الحكومة العراقية الاتحادية تعمل على التوصل إلى اتفاق عادل ودستوري مع حكومة إقليم كردستان لحسم موضوع النفط الخام.

وقال العبادي خلال استضافته اليوم من قبل البرلمان العراقي لمناقشة موضوع الموازنة العامة الاتحادية للعراق لعام 2015 "أنا ملتزم بالبرنامج الحكومي بشأن العلاقة مع كردستان ولقد بدأنا قبل عشرة أيام بإطلاق جزء من الأموال للإقليم على خلفية إطلاق الإقليم جزءا من صادراته النفطية بمعدل 150 ألف برميل يوميا".

وتابع "لا نزال نقول إن النفط الخام المنتج في أي بقعة من العراق والاموال المتحققة من تصديره هي لكل العراقيين في جميع المحافظات، وكردستان والجميع شركاء في هذه الثروة وعلينا التوصل إلى اتفاق مع الإقليم حول هذا الموضوع لأن في ذلك منفعة للجميع".

وقال "أنا لست سعيدا على وضع الإقليم للفترة الماضية حيث لم يتسلم الموظفون رواتبهم وأنا غير سعيد لأن نفط الإقليم لم يصدر من قبل الحكومة الاتحادية بشكل رسمي وبالسعر العالمي ".

وأوضح "ما جرى هو أن الإقليم يخسر والحكومة تخسر ويجب أن نتوصل إلى اتفاق ضمن الدستور العراقي وأن يكون الاتفاق عادل يشعر الجميع بعدالته وأنا ضد التوصل إلى اتفاق سياسي لا يلبي طموح العراقيين لأنه اتفاق لا يدوم بل سيكون اتفاق مصلحي سياسي..".

وتابع "يجب ان نتوصل الى اتفاق مع كردستان حول تصدير نفط كركوك عبر خط انابيب كردستان لان قدرة حقول كركوك للمرحلة القادمة تصدير 300 ألف برميل يوميا". وأضاف العبادي أن "مجلس الوزراء عقد عدة اجتماعات لمناقشة الموازنة العامة لعام 2015 لكن الهبوط الحاد في أسعار النفط غير كل مسودة الموازنة بشكل كبير حيث أن الموازنة بنيت في الأصل على سعر 75 دولارا للبرميل الواحد ثم هبط إلى 70 دولارا لكن قبل يومين هبط سعر البرميل إلى 64 دولار للبرميل الواحد وهذا الهبوط أصبح من غير الممكن عرض الموازنة بشكلها الحالي فقرر مجلس الوزراء تشكيل لجنة لإعادة النظر قريبا لبناء الموازنة لأنه من المستحيل قبول الموازنة بشكلها السابق".

وأكد " سنبدأ من الصفر وسنضع الأمور الاساسية فقط وبالتالي نستطيع تمرير الموازنة وحسب الاتفاق فإنها ستكون جاهزة في غضون أسبوع أو عشرة أيام مقبلة ليتم ارسالها للبرلمان".