دخان متصاعد جراء اشتباكات في بنغازي

الاتحاد الأفريقي ينفي نيته التدخل العسكري في ليبيا

أصدر داليتا محمد داليتا مبعوث الاتحاد الأفريقي الخاص لليبيا اليوم الأحد، بيانا ينفي فيه ما جاء في بعض المواقع الإلكترونية بعنوان: "حل البرلمان وإقامة انتخابات جديدة".

ونفى داليتا في بيانه المعلومات الجزئية والمغلوطة التي أوردها أحد المواقع الإلكترونية بأنه تقدم بمبادرة لحل مجلس النواب وحل المؤتمر الوطني العام تمهيدا لإجراء انتخابات جديدة، منوها بأن هذه المعلومات المغلوطة تضر بمصالح الشعب الليبي وبجهود الاتحاد الأفريقي والمجتمع الدولي لإيجاد حل توافقي وسلمي للأزمة السياسية التي تمر بها ليبيا.

ونفي بشدة ما نسب إليه من أن الاتحاد الأفريقي سيطرح خارطة طريق لحل الأزمة الليبية بالتنسيق مع دول الجوار الإقليمي والدول المعنية، وعلى رأسها الولايات المتحدة، مؤكدا على أن جل جهد الاتحاد الأفريقي في ليبيا في المرحلة الحالية هو إحلال السلام بين الأطراف المختلفة بشكل سريع ومستدام، وتحقيق الديمقراطية والتنمية الاجتماعية والاقتصادية التي يتطلع إليها الشعب الليبي.

وجدد الاتحاد الأفريقي في كثير من المناسبات موقفه تجاه هذه المسألة وهو استبعاد أي حل عسكري وحرصه على وحدة وسيادة الدولة الليبية مع دعمه لمجلس النواب الذي تم إقراره بالانتخابات التي أجريت في 25 حزيران'يونيو 2014، وحثه على الاضطلاع بمسئولياته في جو شامل لجميع الأطراف، وهو السياق الذي يعتزم فيه الاتحاد بدء حوار وطني يستند إلى احترام الإعلان الدستوري في آب'أغسطس 2011، والالتزام بالعملية الديمقراطية، ونبذ الإرهاب والتطرف العنيف قطعيا.

وأضاف في بيانه أن جهود الاتحاد الأفريقي مكملة للجهود التي تبذلها دول الجوار الليبي والتي تهدف إلى مساعدة الأطراف المعنية في ليبيا على تجاوز الأزمة الحالية، من منطلق أن المنطقة تتحمل عبء هذه الأزمة وأن معرفتها المتعمقة بالوضع يجعل منها فاعلا رئيسيا في موضع جيد للمساهمة بفعالية في التوصل لتوافق وطني.