غادي ايزنكوت في كريات شمونا

اسرائيل تعلن تعيين رئيس جديد لهيئة الاركان العسكرية

اعلن رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتانياهو ووزير دفاعه موشيه يعالون السبت عن تعيين الميجور جنرال غادي ايزنكوت رئيسا لأركان الجيش الاسرائيلي.

وسيخلف ايزنكوت الجنرال بيني غانتس في منصبه بعد انتهاء ولاية الاخير ومدتها اربع سنوات في فبراير 2015.

ويشغل ايزنكوت حاليا منصب نائب رئيس هيئة الاركان.

ويتعين الحصول على موافقة الحكومة على هذا التعيين.

وقال يعالون ان ايزنكوت هو الشخص الافضل لمواجهة "التحديات الامنية المعقدة" امام اسرائيل.

وسيخلفه في منصبه نائبا لرئيس هيئة الاركان الجنرال يائير غولان، الذي يتولى حاليا منصب قائد القيادة الشمالية، بحسب يعالون.

وقال نتانياهو انه تم اختيار ايزنكوت "من بين مجموعة ممتازة من الجنرالات" متمنيا له التوفيق في عمله.

وبدأ ايزنكوت (45 عاما) حياته العسكرية كجندي مشاة في لواء غولاني، وترقى حتى وصل الى قيادة اللواء.

وعمل سكرتيرا عسكريا لرئيس الوزراء ووزير الدفاع السابق ايهود باراك من 2009 حتى 2011. وذكر الاعلام في تلك الفترة انه كان يجري مفاوضات مع سوريا.

وعين لاحقا قائدا لقطاع "يهودا والسامرة" وهو الاسم العبري للضفة الغربية المحتلة، وتولى بعد ذلك قيادة مديرية العمليات، واصبح بعد ذلك قائدا للجبهة الشمالية من 2006 حتى 2011.

وخلال توليه قيادة الجبهة الشمالية كتب الى نتانياهو "رسالة شخصية" يثنيه فيها عن شن هجوم على برنامج ايران النووي الذي تخشى اسرائيل ان تكون له اغراض عسكرية.

وبحسب صحيفة هارتس فقد حذر ايزنكوت من ان شن مثل هذا الهجوم سيتسبب في حرب طويلة مع ايران وحزب الله اللبناني الموالي لها، كما سيضر بالعلاقات بين اسرائيل والولايات المتحدة.

واشارت هارتس الى ان شن هجوم على ايران "ليس على اجندة" اسرائيل حالياً، ولكن يمكن ان يثار مجددا في يوليو 2015 وهو موعد المهلة النهائية للتوصل الى اتفاق بين ايران والقوى العالمية الكبرى.

 

×