انفجار قذيفة في كوباني شمال سوريا قرب الحدود مع تركيا

المرصد السوري: مجهولون يغتالون أميرا في تنظيم “داعش” من الجنسية الكويتية في سوريا

تدور اشتباكات عنيفة بين مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي ومقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" في مدينة عين العرب "كوباني" شمال سوريا، بحسب المرصد السوري لحقوق الإنسان الذي أفاد أيضا عن مقتل أحد "أمراء" التنظيم من الجنسية الكويتية.

فقد ذكر المرصد نقلا عن "مصادر موثوقة" أن مسلحين مسلحين مجهولين اغتالوا بعد منتصف ليل أمس (الجمعة)، أميراً في تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" من الجنسية الكويتية، وذلك بإطلاق النار على سيارة كان يستقلها بالقرب من مرآب منطقة الجمعيات في مدينة البوكمال الحدودية مع العراق..

ونقل المرصد عن مصادره بأن "الأمير كويتي الجنسية،" هو "أمير" بلدة الرمادي الواقعة في ريف مدينة البوكمال التابعة لـ "ولاية الفرات". بحسب التقسيمات الإدارية التي يعتمدها "داعش".

وتدور اشتباكات عنيفة بين مقاتلي وحدات حماية الشعب الكردي والكتائب المقاتلة من طرف، وتنظيم الدولة الإسلامية "داعش" من طرف آخر، في منطقة المعبر الحدودي الواصل بين مدينة عين العرب "كوباني" والأراضي التركية، بحسب ما أفاد المرصد.

وأوضح أن هجوما نفذه مقاتلو "داعش" فجر السبت بعربة مفخخة في منطقة المعبر الحدودي، واندلعت الاشتباكات العنيفة بين الطرفين في الجبهة الجنوبية الغربية للمدينة، وسط استقدام تنظيم "الدولة الإسلامية" لدبابات إلى منطقة الاشتباك، ومشاركتها في الاشتباكات والقصف على المنطقة. بحسب المرصد.

وارتفع إلى أكثر من 110 عدد القذائف التي أطلقها عناصر التنظيم على مناطق في مدينة عين العرب "كوباني"، فيما لقي 8 مقاتلين من وحدات الحماية مصرعهم خلال الاشتباكات على جبهات المدينة، بينما لقي ما لا يقل عن 17 عنصراً من التنظيم مصرعهم في الاشتباكات ذاتها.

وفي عملية آخرى لقي 4 مقاتلين من تنظيم الدولة الإسلامية "داعش" مصرعهم، إثر تفجير أنفسهم، أحدهم بسارة مفخخة عند المعبر الحدودي، واثنان آخران فجرا نفسيهما بعربات مفخخة في الجبهة الجنوبية الغربية، وأخير فجر نفسه بحزام ناسف.

وأكد المرصد تنفيذ "طائرات التحالف العربي – الدولي، ضربتين استهدفتا تمركزات ومواقع لتنظيم الدولة الإسلامية في منطقة الصناعة بالقسم الشرقي لمدينة عين العرب" وأشار إلى معلومات أولية عن خسائر بشرية في صفوف عناصر التنظيم.

 

×