حاجز للحوثيين في صنعاء

اليمن: مسلحو الحوثي يتجمعون عند المدخل الشرقي لمحافظة تعز

بدأت منذ صباح اليوم الجمعة عشرات الأطقم المسلحة التابعة لمسلحي جماعة الحوثيين (أنصار الله) بالاحتشاد في مدينة القاعدة محافظة إب جنوب العاصمة، وذلك بعد يوم واحد من سيطرتهم على مدينتي القاعدة والسياني التابعتين لمحافظة إب واللاتي تقعان على الحدود مع محافظة تعز.

ورجح العديد من المراقبين للوضع بأن عملية الاحتشاد في مدينة القاعدة تأتي من أجل دخول محافظة تعز وبالتحديد من اجل السيطرة على مطار تعز الذي يقع في مديرية الحوبان الحدودية مع محافظة إب.

وقال عضو المجلس المحلي في مديرية الحوبان حمدي سعيد لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) إن المسلحين التابعين لجماعة الحوثيين بدأوا بالتوافد إلى مدينة القاعدة، مشيراً أنهم يخططون لدخول محافظة تعز بشكل تدريجي.

وأضاف سعيد: "النقاط الأمنية انتشرت بشكل مكثف في مديرية الحوبان وخصوصاً بالقرب من مطار تعز من أجل الاستعداد لأي خطوات قد يقوم بها الحوثيون في محافظة تعز".

ونفى سعيد الأخبار التي تناقلتها وسائل الإعلام التي تفيد بسيطرة الحوثيين على الضاحية الشرقية لمدينة تعز، كما نفى أن يكون هناك مسلحين لجماعة الحوثيين قد انتشروا بالقرب من المطار.

وقال أحد الجنود المرابطين في النقطة الحدودية بين مديرية الحوبان والقاعدة- والذي فضل عدم ذكر اسمه- لـ(د.ب.أ) إنهم لن يسمحوا ?ي مسلح حوثي أن يدخل محافظة تعز، مشيراً بأن مسلحي الحوثي يحتشدون على بعد 500 متر من النقطة العسكرية.

وأوضح الجندي أن مسلحي الحوثي نصبوا العديد من الخيام في مدينة القاعدة لكنهم لم يقوموا بنصب نقاط في داخل محافظة تعز، مضيفاً: "الأوضاع في المنطقة الحدودية بين محافظتي تعز وإب تشهد توتراً تشير بأن الحوثيين سيقومون بتحركات خلال الساعات القادمة".

وكانت جماعة الحوثيين قد سيطرت على مدينة إب في منتصف الشهر الماضي وانتشرت النقاط التابعة للجماعة على مداخل المدينة وفي أوساطها، كما شهدت المحافظة اشتباكات عنيفة بين مسلحي الحوثي ومناهضيهم في المحافظة خلفت عشرات القتلى والجرحى.

ولم تعلق جماعة الحوثيين على الحادثة حتى اللحظة.

 

×