صورة ارشيفية لطائرة الخنزير البري

طائرات "الخنزير البري" الامريكية قريبا في الكويت لمواجهة داعش

نقل البنتاغون الأمريكي سربين من طائرات A-10 Warthog التي تلقب بـ"الخنزير البري" من أفغانستان إلى الكويت لتكون بدءا من الأسبوع المقبل في طليعة العمليات ضد "داعش".

وبإمكان هذه الطائرات بفضل القدرة العالية على مهاجمة الأهداف الصغيرة وغير المتحركة بسرعة عالية مهاجمة القوات الراجلة و"نصف الميكا" كما أنها تملك نظام حماية من النيران المضادة وخاصة مما تمتلكه عناصر "الدولة الإسلامية".

و A-10 Warthog طائرة بمقعد واحد ومحركين نفاثين من طراز جنرال اليكتريك تي إف 34. تم تطويرها في بداية السبعينات من القرن العشرين.

تم تصميم هذه الطائرة حصريا للقوات الجوية الأمريكية لتقديم الدعم الجوي القريب للقوات الأرضية من الدبابات والمدرعات والمركبات المهاجمة، والأهداف الأرضية الأخرى، مع قدرة محدودة على مهاجمة الأهداف التكتيكية الأرضية. ويمكن تسمية الطائرة بالرشاش الطائر فسلاحها الأساسي مدفع جاتلينج GAU-8 Avenger وهو عبارة عن رشاش دوار ثقيل (يعتبر أكبر رشاش تم وضعه على متن طائرة) وتحتوي الطائرة على 540 كغ من الدروع مع قدرة على البقاء في الجو حتى مع الأضرار التي تصيبها.

واسم الطائرة الرسمي Thunderbolt أتى من طائرة الحرب العالمية الثانية Republic P-47 Thunderbolt التي كانت تقدم الدعم الجوي القريب أيضا، وتعرف هذه الطائرة أيضا باسم الخنزير "warthog".

وتأتي هذه الخطوة في إطار سعي الولايات المتحدة إلى تكثيف الغارات وعمليات المراقبة ضد تنظيم "داعش"، من خلال نقل العديد من الطائرات من أفغانستان إلى منطقة الشرق الأوسط، مضيفة أنه إلى جانب الطائرت التي نقلت إلى الكويت، ستنقل من أفغانستان أيضا في الأسابيع القليلة المقبلة طائرات ريبر من دون طيار، التي تطلق الصواريخ، ليعاد نشرها في منطقة الشرق الأوسط.