وزير المالية العراقي هوشيار زيباري

زيباري يطالب بتطهير الجيش العراقي من الجنود الوهميين

قال وزير المالية العراقي هوشيار زيباري الخميس 27 نوفمبر/تشرين الثاني إنه من الضروري إجراء إصلاحات عميقة للقضاء على الفساد وسوء الإدارة في صفوف القوات المسلحة العراقية.

وأضاف زيباري أن القوات المسلحة العراقية لم تستطع الصمود في مواجهة تقدم تنظيم الدولة الإسلامية "داعش"، مؤكدا على أهمية دعم قوات الأمن للتصدي للتنضيمات الإرهابية مع فرض ضوابط أكثر صرامة.

وشدد وزير المالية العراقي على "تطهير الجيش من الجنود الوهميين المدرجة أسمائهم في قوائم الجنود، لكن رواتبهم تدخل جيوب القادة العسكريين".

وقال إن "هذه الظاهرة قد تم اكتشافها خلال انهيار الجيش أمام تنظيم الدولة الإسلامية في شمال العراق"، مؤكدا ضرورة محاسبة المسؤولين عن عدد أفراد الوحدات والأسلحة والمرتبات والذخيرة والغذاء.

وأضاف "أنها أمور أساسية لا تحتاج لعبقرية فائقة".

وقال زيباري إن "التنظيم لم يعد بإمكانه الصمود في معارك مع القوات العراقية لأن طول فترة القتال تجعله عرضة للضربات الجوية الأمريكية"، محذرا من أن التنظيم "مايزال يتمتع بفعالية شديدة في صنع القنابل، كما أنه مايزال شديد الخطورة لأنه يمكنه الجمع بين الحرب التقليدية وأساليب حرب العصابات وفرق القتل الانتحارية".

 

×